loader

وليد فاروق (دبي)

فوجئ عشاق نادي الوصل، بصورة متداولة للرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، خلال اجتماع رسمي عُقد عن بُعد مع مسؤولين من الهند للنقاش حول تداعيات أزمة فيروس كورونا الجديد «كوفيد- 19»، مرتدياً قميص «الإمبراطور» الأصفر الشهير. ونشر الرئيس البرازيلي الصورة على حسابه الرسمي في شبكة التواصل الاجتماعي «تويتر»، معلقاً عليها بأنه طلب من الرئيس الهندي خلال هذا الاجتماع أدوية لمعالجة مرضى فيروس كورونا مضيفاً: «لن ندخر جهداً في إنقاذ حياة الناس» مرفقة بعلمي البلدين (البرازيل والهند) يتوسطهما إيموجي مصافحة.
والمؤكد أن نادي الوصل له علاقة مميزة ووثيقة مع البرازيل من خلال محترفيه الأجانب، ويضم الفريق حالياً 4 محترفين برازيليين، أو من أصول برازيلية، وهم ويلتون سواريز ولوكاس جالفاو، وكذلك فابيو ليما الذي قيد أخيراً كمواطن، ومعهم أيضاً رونالدو مينديز المرتبط مع الوصل بعقد سار رغم أنه غير مقيد في قائمته.
وسبق أن حصل رئيس آخر في أميركا اللاتينية، وهو الرئيس الأرجنتيني ماوريتسيو ماكري، على قميص «الإمبراطور» من مواطنه المدرب الأرجنتيني رودولفو أروابارينا، حينما كان يتولى مسؤولية تدريب الوصل وذلك على هامش مباراة أساطير فياريال الإسباني وبوكا جونيورز عام 2017، كما سبق وأهدى أحد مشجعي الوصل أيضاً، وهو سالم الكربي، الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما قميص الإمبراطور.

اخترنا لك