loader

الشارقة (الاتحاد)

بدأ مجلس الشارقة الرياضي العمل على ترتيبات العودة التدريجية لبدء النشاط الرياضي في أندية الإمارة الباسمة، من خلال فريق عمل لوضع الخطة المناسبة للعودة تدريجياً، انطلاقاً من حرصه على سلامة جميع العاملين ومرتادي ومنتسبي الأندية، في ظل الوضع الراهن والمخاطر الصحية التي يتوجب التعايش معها، لحين انتهاء هذه الجائحة، مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية لضمان منع الإصابة بفيروس كورونا المستجد.
ويترأس فريق العمل، الذي تنتهي أعماله حتى نهاية العام الجاري، سعيد علي العاجل وعضوية كل من نبيل محمد عاشور، ومريم يوسف الحوسني، وحميد هاشل الخروصي، وبخيت سعيد القرص، ومحمد طارق أبو السعود، ومحمد أحمد حجازي عضواً ومقرراً للفريق، ويقوم الفريق بدراسة العودة لبدء النشاط من الصفر، حتى التوسع بشكل تدريجي، مع الأخذ بعين الاعتبار عودة الموظفين في أندية الإمارة، وبدء النشاط للاعبين والأجهزة الفنية والإدارية والطبية، مع الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية لدخول الجمهور، والقيام بعمليات التعقيم والتطهير بشكل دوري لجميع المرافق والأدوات والأجهزة والمركبات والحافلات والأصول المستخدمة.
كما سيقوم الفريق بتشكيل لجان للطوارئ والأزمات في الأندية لمتابعة العمل اليومي، مع رصد الحالات وتحديد نقطة اتصال مباشرة، بالإضافة إلى التنسيق مع الجهات المعنية من وزارة الصحة، وهيئة الوقاية والسلامة، والهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، والبلديات، والشرطة، والمستشفيات والإسعاف، لتقديم الدعم والمساندة.