loader

 معتصم عبدالله (دبي) 

 أعلن نادي النصر رسمياً ترشيح نورة الجسمي، لمنصب رئيس اتحاد الدراجات الهوائية في الدورة الانتخابية المرتقبة 2020- 2024، لتكون -حال فوزها- أول رئيس اتحاد من العنصر النسائي منذ اعتماد تواجد السيدات في مجالس إدارات الاتحادات الرياضية في العام 2008. 
 وباتت السويدي، التي شغلت منصب رئيس اللجنة النسائية والتسويق والتطوير في الدورة الماضية لاتحاد الدراجات، ثان مرشح عن «العميد» في الدورة الجديدة، في انتظار الإعلان الرسمي لترشيح أحمد المطوع الأمين العام لاتحاد الطائرة الحالي، والساعي للمنافسة على مقعد الرئاسة في الدورة الجديدة 2016- 2020، بعد فوزه في الانتخابات السابقة عبر ذات النادي. 
 ومثلت «قلعة العميد» حجر الزاوية في انتخابات الاتحادات الرياضية على مدار الدورات الماضية، التي شهدت فوز مرشحي النادي «الأزرق» على مستوى مقاعد الرئاسة والعضوية في أغلب الاتحادات، وحظي النصر «عراب الانتخابات» بفوز 5 من مرشحيه في الدورة الانتخابية الماضية 2016- 2020. 
 وضمت قائمة رؤساء الاتحادات الفائزين في الدورة السابقة، من خلال ترشحهم عبر نادي النصر، مروان بن غليطة الرئيس السابق لاتحاد الكرة، بحصده 19 صوتاً مقابل 15 لمنافسه يوسف السركال، وأسامة الشعفار رئيس اتحاد الدراجات، بحصوله على 7 أصوات أهلته للاستمرار لدورة ثانية على التوالي. 
 وشملت القائمة أيضاً المهندس داوود الهاجري، الفائز برئاسة اتحاد الطاولة بالتزكية لولاية رابعة، ومحمد عبدالكريم جلفار رئيس اتحاد اليد، بتفوقه على منافسه راشد عتيق الهاملي بـ7 أصوات مقابل 5 للأخير، إضافة إلى المستشار أحمد الكمالي الرئيس «السابق» لاتحاد ألعاب القوى الفائز لدورة ثالثة على التوالي، بحصده 10 أصوات أمام منافسه محمد جمعة بن هندي مرشح الشارقة، والذي حصد 8 أصوات. 
 ويوفر الترشح عن قلعة «العميد» عناصر قوة في ملف الانتخابات، التي تشهد عادة الكثير من عمليات التربيطات والتنسيق المسبق بين الأندية، بهدف حصد أعلى الأصوات التي تؤهل للفوز بمقاعد رئاسة وعضوية مجالس إدارة الاتحادات المختلفة.

اخترنا لك