loader

مدريد (أ ف ب)

يخوض برشلونة اختباراً مصيرياً، ربما يكون «النداء الأخير»، في سعيه لوقف نزف النقاط، والبقاء في دائرة المنافسة على اللقب، عندما يستضيف أتلتيكو مدريد في «لقاء الرعب» اليوم، في افتتاح المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم.
وخسر النادي الكاتالوني أربع نقاط، منذ استئناف المنافسات التي توقفت لأكثر من ثلاثة أشهر بسبب فيروس كورونا المستجد، فوجد نفسه في المركز الثاني بفارق نقطتين خلف غريمه التقليدي ريال مدريد، بعدما كان متقدماً على الأخير بالفارق ذاته.
ويدرك برشلونة أن إهدار أي نقطة في مواجهة اليوم يضعف بشكل كبير حظوظه في الدفاع عن لقبه للعام الثالث على التوالي، خصوصاً وأن النادي «الملكي» يخوض اختباراً سهلاً نسبياً أمام خيتافي السادس، والذي تراجعت نتائجه عقب استئناف المنافسات، حيث حصد أربع نقاط في خمس مباريات لم يذق فيها طعم الانتصار. ويعاني برشلونة الأمرين هذا الموسم، وبعدما أقال مدربه إرنستو فالفيردي مطلع العام الحالي، لم ينجح خليفته كيكي سيتين في تحسين نتائجه بشكل ملموس، ما وضعه تحت موجة من الانتقادات، آخرها من نجوم الفريق، أبرزهم الأوروجوياني لويس سواريز صاحب ثنائية التعادل المخيب مع سلتا فيجو 2-2 في المرحلة الأخيرة.
من جهته، يبدو ريال مدريد مرشحاً بقوة لمواصلة انتصاراته، عندما يستضيف خيتافي السادس بعد غد في ختام المرحلة، وضرب الريال بقوة منذ استئناف المنافسات، فحقق العلامة الكاملة في خمس مراحل، ما سمح له بانتزاع الصدارة من غريمه برشلونة، وهو يمني النفس بهدية من جاره اللدود، كي يبتعد بفارق خمس نقاط، ويقطع خطوة كبيرة في حصد اللقب الغائب عن خزائنه منذ موسمين.
وأضاف ريال مدريد أمس الأول، مضيفه إسبانيول إلى قائمة ضحاياه، منذ استئناف المنافسات بالفوز عليه بهدف للاعب وسطه الدولي البرازيلي كاسيميرو، إثر تمريرة ساحرة من المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة.
وقال مدربه الفرنسي زين الدين زيدان: «الفوز هو الأكثر أهمية، إنها ثلاث نقاط إضافية، ما نحن بصدد القيام به ليس سهلاً، وبالتالي أريد أن أشكر اللاعبين على الجهد الذي يبذلونه في كل مباراة».
وأضاف: لم نتوج بعد باللقب، ستحسم الأمور في المرحلة الأخيرة، انظروا كم هي صعبة مواجهة صاحب المركز الأخير، في هذا الدوري لا تعرف أي شيء أبداً، أتذكر اللقب الأخير الذي حققناه، كان في المرحلة الأخيرة.
وأشاد زيدان مجدداً بمواطنه بنزيمة، وقال: إنه عبقري، أفكر في اللمسة من الطراز الرفيع التي قام بها لتمرير الكرة إلى كاسيميرو، أفكر في جميع الناس الذين يعشقون مشاهدة اللعب الجميل، مثلي، مثلكم، مثل جميع عشاق المستديرة، الذين يأملون في رؤية هذه اللمسات، والأكثر جمالية أيضاً هو مشاهدة أن زميله كاسيميرو يعرف أن كريم بإمكانه القيام بمثل هذه اللمسات. 

اخترنا لك