loader

أنور إبراهيم (القاهرة)

بعد أن حسم ليفربول لقب «البريميرليج»، قبل 7جولات من نهايته، يأمل النجم المصري محمد صلاح، في إنهاء الموسم على المستوى الشخصي، بالحصول على الحذاء الذهبي وهداف الدوري الإنجليزي. 
وقال في تصريحات نقلها موقع «جول العالمي» بنسخته الفرنسية، إنه لم يكن يساوره أدنى شك خلال فترة وجوده مع «الريدز» أنه سيفوز ببطولة البريميرليج، ولكن ذلك حدث بالفعل، ولهذا يسعى من الآن فصاعداً، للتركيز على الفوز بلقب هداف المسابقة للعام الثالث على التوالي، حيث يتساوى حالياً في المركز الثاني مع الجابوني بيير إيميريك أوباميانج لاعب أرسنال، ولكل منهما 17هدفاً، ولا يتقدم عليهما سوى الإنجليزي جيمي فاردي هداف ليستر سيتي «19هدفاً». 
وأضاف: الفوز بـ «البريميرليج» حدث مشهود، وإنجاز فريد للنادي وللمدينة بعد 30 عاماً من الغياب، مشيراً إلى أنه حقق هدفه الأكبر الذي حدده لنفسه منذ بداية مسيرته مع «الريدز»، وعندما أركز على هدف معين، فإنني أحققه دائماً.
وقال: عندما وصلت إلى ليفربول في صيف 2017، كان أول سؤال يوجه إلى شخصي: هل بمقدورك مساعدة ليفربول في الفوز بالدوري الإنجليزي ودوري الأبطال؟ ولهذا أنا سعيد لأنني نجحت في تحقيق الهدفين.
وبشأن لقب الهداف والحذاء الذهبي، قال صلاح: طبعاً أريد الفوز بهذا اللقب للعام الثالث على التوالي، وسوف أركز خلال المباريات المتبقية على تحقيق هذا الهدف، وسأحاول الاستفادة من كل الفرص التي تلوح لي لتسجيل المزيد من الأهداف، صحيح أن سوء الحظ يصادفني أحياناً، ولكني لا أيأس، ولا أستسلم أبداً.
يذكر أن صلاح سجل 92 هدفاً في 145 مباراة مع ليفربول في مختلف المسابقات، وهي حصيلة أهداف استثنائية، تفوق بها على الإسباني فرناندو توريس والأوروجواياني لويس سواريز، أبرز المهاجمين الأجانب الذين لعبوا لليفربول.

اخترنا لك