loader

لندن (د ب أ)

يسدل الستار اليوم على فعاليات الموسم الحالي لكرة القدم الإنجليزية، بمواجهة مثيرة بين أرسنال وتشيلسي في ديربي لندني في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي، على استاد ويمبلي العريق في العاصمة البريطانية لندن.
وتجمع المباراة بين أكثر فريقين أحرزا لقب الكأس خلال القرن الحالي، حيث توج كل منهما باللقب 6 مرات منذ موسم 1999/‏‏‏ 2000 وحتى الآن.
ويتطلع أرسنال «المدفعجية» لإحراز اللقب، لضمان المشاركة في مسابقة الدوري الأوروبي بالموسم المقبل، فيما يسعى تشيلسي إلى الفوز باللقب لتتويج الموسم الأول للمدرب فرانك لامبارد مع الفريق.
وأحرز أرسنال اللقب 3 مرات في آخر 6 نسخ من البطولة، ليرفع رصيده من الألقاب إلى 13 لقباً في كأس إنجلترا، ويصبح الأكثر نجاحاً على مدار تاريخ المسابقة، فيما يحتل تشيلسي المركز الثالث في قائمة أكثر الفرق تتويجاً بهذا اللقب برصيد 8 ألقاب مقابل 12 لقباً لمانشستر يونايتد صاحب المركز الثاني في القائمة.
ورغم هذا، سيكون الضغط الأكبر على أرسنال الذي لم يعد أمامه سوى الفوز باللقب لضمان المشاركة الأوروبية في الموسم المقبل.
وفي المقابل، ضمن تشيلسي مشاركته بدوري الأبطال الأوروبي في الموسم المقبل من خلال الفوز بالمركز الرابع في الدوري الإنجليزي هذا الموسم.
ويحتاج تشيلسي للفوز في المباراة للحفاظ على معنويات اللاعبين قبل استكمال مسيرته في دوري الأبطال للموسم الحالي، عندما تستأنف المسابقة نشاطها في أغسطس المقبل بعد فترة توقف طويلة منذ مارس الماضي بسبب أزمة تفشي الإصابات بفيروس كورونا.
ويدرك ميكيل أرتيتا، المدير الفني لأرسنال، أن فريقه قدم موسماً متواضعاً في الدوري الإنجليزي، حيث أنهاه في المركز الثامن.
كما يدرك أرتيتا أن الفوز على تشيلسي غداً سيخفف من آلام الفريق قليلاً في نهاية هذا الموسم.
وقال أرتيتا: «بالنسبة لي، هذا النادي يستحق الأفضل، ويجب الكفاح على كل لقب... وبعد كل ما حدث، يمكن أن نقول إن الفريق على ما يرام إذا نجحنا في الفوز في النهائي والتأهل للبطولة الأوروبية، ولكن يظل هذا دون المستوى الذي يستحقه هذا النادي».
وفي تشيلسي، يواجه فرانك لامبارد، المدير الفني للفريق، مأزقاً، يتمثل في الدفع بلاعب الوسط البرازيلي ويليان ضمن تشكيلة الفريق من عدمه، نظراً لأن اللاعب يقترب من الانتقال لأرسنال خلال فترة انتقالات اللاعبين هذا الصيف.
ويأمل لامبارد في أن يكون لاعب خط الوسط نجولو كانتي جاهزاً للمشاركة في المباراة، بعدما استأنف التدريبات في الأسبوع الماضي بعد التعافي من الإصابة.

اخترنا لك