loader

منير رحومة (دبي) 

خطف حارب عبدالله سهيل، لاعب شباب الأهلي، البالغ 17 عاماً و9 أشهر و19 يوماً، الأضواء في المشهد الأول لاستئناف مباريات دوري أبطال آسيا، بتسجيل هدف ثمين لـ«الفرسان»، ليكون بذلك رابع أصغر لاعب في تاريخ المسابقة القارية الذي يهز الشباك.
ويسبق حارب، التايلاندي سوفانات موينتا، الذي سجل هدفاً وعمره 16 عاماً و8 أشهر و7 أيام، ثم الياباني تاكاشي أوسامي في عمر 17 عاماً و14 يوماً، والعراقي أحمد أنور بـ17 عاماً و3 أشهر و4 أيام.
وزادت جمالية الهدف الذي سجله حارب، بعد مجهود فردي كبير، أمام شهر خودرو أمس الأول، من الاهتمام بالموهبة الجديدة للفرسان، والمستوى المميز الذي ظهر به، على الرغم من دخوله بديلاً في الشوط الثاني.
 وأشاد الاتحاد الآسيوي، عبر موقعه الرسمي، بالموهبة الجديدة، كما نشرت مختلف المواقع الرياضية الهدف، وسلطت الضوء على هذا اللاعب القادم بقوة على الساحة الآسيوية، ليخطف نجومية اليوم الأول من المباريات.
ويذكر أن حارب عبدالله، نجل اللاعب السابق للشارقة والشباب عبدالله سهيل، انتزع مكانه في قائمة الفريق الأول لشباب الأهلي منذ الموسم الماضي، عندما أقنع المدرب أروابارينا، بفضل انطلاقاته السريعة، ومراوغاته الناجحة، والخطورة التي يحدثها على الجهة اليمنى لفريقه، فأصبح ضمن الأوراق الرابحة للفريق. وعلى المستوى القاري، شارك في ثلاث جولات بدوري أبطال آسيا حتى الآن، ولعب بديلاً خلالها بإجمالي 66 دقيقة. 
 ومن جهة أخرى، هنأ الإسباني جيرارد زاراجوسا مدرب شباب الأهلي، لاعبيه على الأداء المميز والفوز المستحق أمام شهر خودرو، معتبراً أن فريقه قدم مستوى مميزاً أمام منافس قوي، وكان الأوفر سيطرة داخل الملعب، ليحصل على ثلاث نقاط مهمة.
وأضاف أن العودة بعد التوقف لم تكن سهلة، إلا أن نجوم الفريق أثبتوا أنهم أصحاب مستويات عالية وإمكانات كبيرة، ولم يتأثروا بالتوقف.
 وبخصوص المباراة المقبلة، قال: «سنحارب بنفس السلاح، الذي حاربنا به أمس الأول رغبة في تحقيق فوز جديد، ونلعب بالطريقة نفسها أمام ذات المنافس للوصول إلى هدفنا».

أحمد خليل: مباراة الغد أصعب من «الأولى»
قال أحمد خليل نجم شباب الأهلي، الحاصل على جائزة أفضل لاعب في مباراة أمس الأول: «حققنا فوزاً مستحقاً وبجدارة، وأشكر الجهازين الفني والإداري على الدعم والمساندة، كما أن فوزي بالجائزة جاء بفضل تعاون زملائي، حيث نلعب ونفوز دائماً بروح العائلة الواحدة».
أما بخصوص مباراة الغد أمام المنافس ذاته، فأوضح خليل أنه يتوقع مواجهة صعبة وأقوى من مباراة أمس الأول، ولكن فريقه سيواصل اللعب بروح قتالية حرصاً على تقديم الأفضل.

اخترنا لك