منير رحومة (دبي) 

دشن المدرب الوطني مهدي علي مشواره مع شباب الأهلي أمس، بقيادة التدريب الأول لفريق «الفرسان»، استعداداً لمباراة الفجيرة ضمن الجولة العاشرة لدوري الخليج العربي الجمعة المقبل، وذلك بعد إتمام إجراءات التعاقد لتدريب الفريق الأول، لموسم ونصف الموسم بديلاً للإسباني جيرارد زاراجوسا.
ويعود «المهندس» إلى ناديه الذي لعب في صفوفه سابقاً، ثم قاده مدرباً في محطتين سابقتين، الأولى موسم 2009-2010 والثانية موسم 2017-2018، حيث يخوض المهمة للمرة الثالثة بهدف تصحيح مسار الفريق بعد تراجع النتائج في الفترة الأخيرة، والتقهقر في جدول الترتيب إلى المركز السابع، مبتعداً عن دائرة المنافسة على اللقب.
وشكرت إدارة النادي المدرب زاراجوسا على الفترة التي قضاها على رأس الجهاز الفني، مؤكدة أن اختيار مهدي علي جاء رغبة في الاستفادة من خبرته الطويلة مع المنتخبات الوطنية واقتناعاً بقدرته على تصحيح مسار «الفرسان» في هذا الموسم، خاصة وأن الفريق ينافس على جميع الجبهات، ويطمح في ترجمة أهدافه والفوز بالألقاب والبطولات.
ويعتبر مهدي علي أحد أبرز المدربين المواطنين الذين حققوا نجاحات باهرة مع المنتخبات الوطنية، حيث يمتلك سجلاً حافلاً بالإنجازات مع منتخبات الإمارات تمثل في التتويج بكأس الخليج 2013، وبرونزية آسيا 2015، والتأهل إلى الألعاب الأولمبية في لندن 2012، والفوز بفضية الألعاب الآسيوية بجوانزهو 2010، إلى جانب التتويج بكأس آسيا للشباب 2008 في بداية محطاته.
 ويمثل مهدي علي التعاقد السادس لشباب الأهلي في عهد الدمج، حيث قاد الفريق خلال مسيرته كل من الروماني أولاريو كوزمين، ثم مهدي علي وبعده التشيلي خوسيه سييرا، والأرجنتيني رودولفو أروابارينا، قبل أن يأتي الإسباني جيرارد زاراجوسا، الذي كان مدرباً لفريق تحت 21 سنة، وأخيراً مهدي علي مرة أخرى مع الفرسان لموسم ونصف الموسم.

  • سوء النتائج أطاح بالجهاز الفني لشباب الأهلي (الاتحاد)
    سوء النتائج أطاح بالجهاز الفني لشباب الأهلي (الاتحاد)