loader

علي معالي (الشارقة)

 بعد غياب 306 أيام، استعاد الأوزبكي شوكوروف (24 عاماً) ذاكرة التهديف مرة أخرى في صفوف «الملك»، وكانت آخر أهداف اللاعب بدوري الخليج العربي في مرمى الفجيرة يوم 14 مارس الماضي في الجولة الـ 19، في المباراة التي انتهت لصالح الشارقة بثلاثية نظيفة في شباك «الذئاب»، ويومها كانت التمريرة من البرازيلي كايو لوكاس في الدقيقة الأخيرة من المباراة، وجاء الهدف الأخير للاعب الوسط الأوزبكي بتمريرة جميلة من البرازيلي الآخر الساحر إيجور كورونادو.
وأكد شوكوروف قدرته العالية على التهديف، وأن دوره ليس فقط قطع الكرات والتمرير، بل التهديف أيضاً، الذي جاء ليفرض «الملك» نفسه من خلال هذا الهدف بطلاً للشتاء بدوري الخليج العربي.
وبعد أن سجل شوكوروف هدفه، وهو السادس له مع فريقه بدوري الخليج العربي والذي انتقل إليه موسم 2017 - 2018، لم يحتفل مباشرة، وكأنه نسي طريقة الاحتفال بإحراز الأهداف، ولكنه بعد لحظات وجد نفسه يتجه نحو الكابتن عبدالعزيز العنبري مدرب الفريق ليحتفل معه بما فعله.

اخترنا لك