loader

بعد الفوز الذي حققه يوم الخميس على كورنيا بنتيجة (2-0)، أتمّ نادي برشلونة 16 موسما متتاليا دون أن يُهزم في أول مباراة له ببطولة كأس ملك إسبانيا منذ خسارته في موسم 2004-2005 على يد أتلتيكو جرامينيت بهدف دون رد من مباراة واحدة فقط.

وفي هذه المباراة هُزم الفريق الكتالوني تحت قيادة مدربه آنذاك فرانك ريكارد على يد فريق من دوري الدرجة الثانية، وذلك بسبب عدم تكيّف الفريق بشكل جيد على نظام المباراة الواحدة الذي تم اعتماده حتى دور الـ16 في موسم 2000/2001.

وبخلاف خسارة البرسا أمام جرامينيت، فقد سبق له الهزيمة في مرتين على أيدي فريقين من الدرجة الثانية، الأولى في عام 2001 على يد فيجيريس (0-1) والثانية في 2002 على يد نوفيلدا (2-3).

وبداية من موسم 2005/2006 وبعد استعادة نظام المواجهتين (ذهاب وإياب) لم يخسر البلاوجرانا قط في أول مباراة يخوضها بالبطولة.

إضافة إلى ذلك، نجح برشلونة في تحقيق انتصارات كبيرة للغاية ولا يمكن أن تنسى على العديد من الفرق مثل اكتساحة لفريق أويسكا بنتيجة (12-1) في نسخة 2014/2015 وفوزه على أوسبيتاليت (10-0) في موسم 2011/2012 وعلى فريق زامورا بنتيجة (9-1) في موسم 2005/2006.

وفي الوقت الحالي -وبالرغم من عودة نظام التأهل من مباراة واحدة حتى الدور نصف النهائي- لم يعرف البرسا طعم الخسارة على الرغم من معاناته لتحقيق الفوز في بعض الأحيان.

اخترنا لك