loader

منير رحومة (الشارقة)

انتزع شباب الأهلي بطاقة العبور إلى نهائي كأس رئيس الدولة لكرة القدم، للمرة 12 في تاريخه، بالفوز على بني ياس بهدف، أحرزه إيجور جيسوس في الدقيقة 73، خلال مباراة «مربع الذهب» التي أقيمت اليوم «الاثنين»، على استاد نادي الشارقة.
وفي المقابل توقف مشوار «السماوي» عند نصف النهائي، متأثراً بالنقص العددي، بعد طرد جواو ويسنير وخميس صالح إسماعيل، حيث أكمل المباراة بتسعة لاعبين.
وجاءت المباراة مثيرة وعلى درجة عالية من الندية، خاصة في الشوط الأولى، حيث تقاسم الفريقان السيطرة على اللعب وصناعة الفرص، مع أفضلية لـ«السماوي» الذي نجح في الوصول إلى شباك الحارس ماجد ناصر، إلا أن «تقنية الفيديو» ألغت الهدف للتسلل.
وفي الشوط الثاني، تغيرت موازين القوى داخل الملعب، بعد طرد جواو ويسنير لاعب بني ياس في الدقيقة 55، حيث سيطر «الفرسان» على مجريات اللقاء، مستفيداً من تراجع «السماوي» إلى الدفاع، لينجح إيجور جيسوس في تسجيل هدف التقدم برأسية في الدقيقة 73، وتعمقت مشاكل بني ياس بطرد خميس صالح إسماعيل، ليتأثر الفريق فنياً ومعنوياً، بينما أنهى «الفرسان» اللقاء بتركيز كبير، ليصل إلى المباراة النهائية لعرس الكرة الإماراتية.
 من ناحية أخرى، أبدى مهدي علي مدرب شباب الأهلي عن سعادته بوصول فريقه إلى نهائي الكأس، مقدماً التهنئة إلى اللاعبين على الجهد الذي بذلوه، خاصة في ظل المباريات المضغوطة، وخوض مباراة كل ثلاثة أيام، مشيراً إلى أن الاستعداد للمباراة الختامية سيكون مختلفاً.
وأكد أنه توقع مسبقاً أن تكون المباراة مع بني ياس صعبة ومغلقة من الطرفين، معترفاً بأن فريقه لم يقدم حقيقة مستواه في الشوط الأول، خاصة أن بعض اللاعبين يشاركون للمرة الأولى، بعد غياب فترة عن الملاعب، مثل ماجد حسن وكارتابيا ويوسف جابر، وأوضح أن الشيء المهم في المباراة هو تسجيل هدف وحسم الفوز، وبالتالي الوصول إلى المباراة النهائية للكأس. 
 

اخترنا لك