loader

مصطفى الديب (أبوظبي)
أعلن نادي بني ياس تقديم شكوى رسمية ضد حمد علي يوسف حكم مباراة شباب الأهلي وطاقم الفيديو بسبب الأخطاء التي أثرت على نتيجة المباراة. 
وأكد بيان بني ياس الحرص التام على مصلحة كرة الإمارات، وتطويرها بالشكل الذي يخدم المنتخبات الوطنية وكرة القدم بشكل عام، والتأكيد على أن التحكيم جزء أساسي في تطوير اللعبة وتحقيقها آمال وطموحات الجماهير العريضة.
وقال البيان: من هذا المنطلق نحن في شركة نادي بني ياس لكرة القدم نعلن تقديم شكوى رسمية ضد حمد علي يوسف حكم مباراة شباب الأهلي والقائمين كذلك عن تقنية الفيديو في نصف نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، ونود التأكيد على عدة أمور، حيث شهدت المباراة أخطاءً تحكيمية واضحة أثرت على النتيجة النهائية وخسارة بني ياس، بإلغاء هدف صحيح للاعب سهيل النوبي في الدقيقة 33، حيث تم رسم خط تسلل غير صحيح حسب ما ظهر في التلفزيون من قبل المسؤولين على ذلك، وحرمان بني ياس من التقدم في المباراة وكسب أفضلية التقدم.
وتابع: كانت هناك ركلة جزاء صحيحة وواضحة لبني ياس في الدقيقة 83 للاعب نيكولاس خيمينيز، والتي كان الحكم قريباً منها بشكل واضح، حيث أجمعت كل وسائل الإعلام والخبراء على وجود ضربة الجزاء، والتي لم تمنح لنا مما حرم الفريق من فرصة إمكانية الرجوع إلى المباراة من جديد، ولم يستطع الحكم السيطرة على أجواء المباراة، كونها في نصف نهائي بطولة مهمة للغاية، مما جعله يقوم بتوزيع الإنذارات والبطاقات الحمراء بشكل مبالغ فيه على فريق بني ياس بالذات، ولم يذهب حكم الساحة للتأكد بنفسه من تقنية الفيديو بالمباراة في أية حالة، كما أن القائمين على تقنية الفيديو لم يوفقوا في عدة قرارات.
وشرح البيان العديد من الحالات الجدلية، التي رأى فيها بني ياس ظلماً كبيراً له.

اخترنا لك