loader

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

قاد السنغالي ماكيتي ديوب الظفرة إلى الفوز على العين 2-1، اليوم «الخميس»، في افتتاح «الجولة 18» لدوري الخليج العربي لكرة القدم، وشهدت المباراة احتساب 3 ضربات جزاء، ليدخل «الفارس» منطقة أكثر دفئاً في جدول الترتيب، بوصوله إلى «النقطة 20»، بينما تجمد رصيد «الزعيم» عند «النقطة 30».
وأحرز ديوب هدفي الظفرة الأول في الدقيقة 34 والثاني من ضربة جزاء في الدقيقة 77، بينما جاء هدف العين من ضربة جزاء أيضاً عبر لابا كودجو، فيما أهدر بيدرو كوندي ضربة جزاء أخرى للظفرة، في المباراة التي تفوق فيها «الفارس» تكتيكياً وتنظيمياً على «البنفسج»، ليحقق الفوز الأول بقيادة مدربه السوري محمد قويض، بينما عاد العين إلى مربع تذبذب النتائج، بإيقاف صحوته في الجولتين الماضيتين.
وبـ «الثنائية» التي أحرزها في مرمى العين يصل ديوب إلى «الهدف 97» في دوري الخليج العربي، لتفصله 3 أهداف فقط عن دخول نادي المائة في المسابقة، يذكر أن المهاجم السنغالي سبق له وأن أحرز 5 أهداف في مرمى العين بالذات بقميص الظفرة قبل هدفي اليوم، معوضاً بذلك إخفاق زميله بيدرو كوندي الذي غاب عن التسجيل للمرة الأولى منذ انتقاله إلى «الفارس».

ويرى محمد قويض مدرب الظفرة، أن فوز فريقه على العين، جعله أقرب إلى «المنطقة الدافئة»، كما أنه يقلل الضغوط كثيراً على اللاعبين في الجولات المقبلة، مؤكداً أن الظفرة رغم أنه لم يستحوذ أكثر على الكرة، لكنه كان الأكثر خطورة على مرمى المنافس.
وقال: هيبة العين منعتنا من التسجيل في أول ربع ساعة من فرصتين واعدتين، وبعدها «طمع» فريقي في اللقاء، وأصبحنا نهاجم بدرجة أكبر، وبتوظيف بنجامين إيم لمراقبة بندر الأحبابي الممول الأساسي لكايو ولابا قللنا من خطورة العين أمام مرمانا. 
 
 

اخترنا لك