فيصل النقبي (اتحاد كلباء) 
حقق اتحاد كلباء فوزاً صعباً على الظفرة 2-1، مساء اليوم، على استاد كلباء ضمن «الجولة 20» لدوري الخليج العربي لكرة القدم، ليكرر سيناريو الذهاب الذي انتهى بالنتيجة نفسها لمصلحة «النمور» الذي حسم مباراة اليوم بـ «النيران الصديقة»، حيث هز المهاجم بيدرو كوندي شباك فريقه بالخطأ، في الدقيقة 84، بعد أن تقدم الظفرة عن طريق ديوب في الدقيقة 45، إثر خطأ دفاع «النمور» الذي أدرك التعادل بهدف البرازيلي رومولو في الدقيقة 64، عقب صناعة متميزة من التوجولي بينيل مالابا. 
وبهذا الفوز عادل «النمور» رصيد الانتصارات مع الظفرة ولكل منهما 6 مرات في اللقاء 12 بينهما، واقترب اتحاد كلباء من تحقيق رقم قياسي هذا الموسم، لأنه يقف الآن على أعتاب «الثلاثين نقطة» ببلوغه «النقطة 29»، فيما تلقى «الفارس» خسارته الثانية على التوالي، والعاشرة في الدوري، لتتضاعف معاناته، بتجمد رصيده عند «النقطة 20»، مما يضعه في موقف صعب قبل 6 جولات من نهاية البطولة.

أكد خورخي داسيلفا مدرب اتحاد كلباء، أن فريقه استحق الفوز أمام الظفرة والوصول إلى النقطة 29 المهمة، قائلاً: قدمنا في الشوط الثاني أداءً جيداً وسيطرنا على المباراة تقريباً، وساهم الدفع ببعض اللاعبين في الناحية الهجومية في تعديل النتيجة، وهذا أمر نحتاج إليه في هذه المرحلة، التي تتطلب أن نلعب بشكل جيد للتقدم أكثر في جدول الترتيب
وأشار داسيلفا إلى أن الفريق سيسعى لحصد المزيد من النقاط في الجولات المتبقية من الدوري، للوصول إلى موقع جيد على ترتيب الجدول بنهاية الموسم.
بينما أكد السوري محمد قويض مدرب الظفرة، أن الحظ عاند فريقه في وقت كان الفريق في طريقه للخروج بنقطة إيجابية من ملعب المنافس، وقال: لعبنا مباراة جيدة في ظل الغيابات التي نعاني منها، أمام فريق جيد يلعب بطريقة جيدة ولديه تطور كبير بالمستوى، لكن التسجيل بالخطأ في مرمانا أنهى كل شيء لكني راض عن الفريق بالمجمل.
وأشار قويض إلى أنه سيعمل في الجولة القادمة على العودة للنتائج الإيجابية مجدداً وإصلاح الأخطاء مع العودة لملعبنا.