loader

أكد دييجو أرماندو مارادونا جونيور، نجل أسطورة كرة القدم الأرجنتيني الراحل، أن والده "لم يكن كرة قدم فحسب" بل كان مصدر "فرح في الحياة".

وفي مقابلة أجرتها (إفي) مع جونيور الذي حصل أمس الخميس على الجنسية الأرجنتينية في روما، تذكر الشاب المولود في نابولي عام 1986، والده في هذه اللحظة الخاصة وقال "نعيش في زمن من الصعب أن تجد فيه أشخاصا تبث الفرحة. هو كان أخر هؤلاء".

وأبدى جونيور الذي يعمل في قناة إذاعية بمدينة نابولي في برنامج عن كرة القدم، شعوره بالفخر عقب حصوله على الجنسية الأرجنتينية أمس، مؤكدا "إنه لفخر بالنسبة لي، اليوم حققت حلما، إنه يوم خاص لن أنساه".

وأكد أن والده الذي توفى منذ أربعة أشهر، "يعلم" أن نجله حصل على الجنسية الآن و"فخور وسعيد" بذلك، مبرزا أنه يشعر بأنه أرجنتيني لأن مارادونا نقل له "شعور وحب العلم والناس".

وأشار جونيور الذي يدرس التدريب حاليا ويحلم بأن يصبح مديرا فنيا للفريق الذي صنع والده التاريخ بين صفوفه في الماضي، نابولي، إلى أن مارادونا كان أفضل لاعب في العالم، لكن من بين اللاعبين على الساحة حاليا اختار مواطنه ليونيل ميسي.

وقال إن "ميسي يتمتع بجودة عظيمة، كريستيانو (رونالدو) انخفض مستواه بعض الشيء. أعتقد أننا الآن علينا التحدث بين ميسي و(الفرنسي كيليان) مبابي، لكن الأرجنتيني في مرتبة أعلى حاليا".

اخترنا لك