loader

معتصم عبدالله (دبي)

سيكون استاد نادي الشارقة، للمرة الأولى مسرحاً لنهائي كأس الخليج العربي لموسم 2020-2021، والذي يجمع شباب الأهلي والنصر مساء «الجمعة» في «ديربي» منتظر على «كأس الخمسين»، ونهائي مكرر لنسخة الموسم الماضي 2019-2020 والتي توج فيها «العميد» بلقبه الثاني على ملعب زعبيل بنتيجة 2-1.

وأطلقت رابطة المحترفين على كأس الخليج في نسختها الـ 13 شعار «كأس الخمسين»، وذلك ضمن المبادرات التي تترجم توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، بإعلان عام 2021، «عام الخمسين»، احتفاءً بالذكرى الـ 50 لتأسيس دولة الإمارات.

وتسدل المباراة الستار على أقصر ماراثون في تاريخ نهائيات كأس الخليج العربي، بعدما اقتصرت المباريات في المسابقة على 25، عطفاً على التعديلات على نظام المسابقة التي أقيمت بنظام الذهاب والإياب في كل الأدوار عدا النهائي، بعدما انطلق الدور الأول بمشاركة 12 فريقاً في ظل استثناء الشارقة والنصر أبطال موسم 2019-2020، وصولاً إلى النهائي. وتُعد النسخة الحالية الأقل في عدد المباريات، بعد أن شهدت إقامة 41 مباراة في أول موسمين، مقابل 63 مباراة موسمي 2010-2011، 2011-2012، ليتراجع إلى 55 مباراة موسم 2012-2013، لتستقر المسابقة على عدد 45 مباراة بداية من موسم 2013-2014 وحتى 2016-2017، وتقلصت مجدداً إلى 43 موسم 2017- 2018، مقابل 49 مباراة في الموسمين الماضيين.

وتبدو الحظوظ متساوية بين قطبي دبي «الفرسان» و«العميد» في معانقة «كأس الخمسين»، حيث يرفع شباب الأهلي، الفريق الوحيد الذي نجح في نيل ملكية الكأس، شعار «القياسية»، بحثاً عن التتويج الخامس، بعدما نال لقب البطولة في 4 مناسبات سابقة مواسم 2011-2012، 2013-2014، 2016-2017، 2018-2019.

في المقابل، يتطلع النصر إلى أن يكون أول فريق ينجح في الاحتفاظ بلقب الكأس موسمين على التوالي في مشواره نحو اللقب الثالث، بعدما توج بالبطولة في نسختي 2014-2015 على حساب الشارقة، و2019- 2020 على حساب منافسه الحالي شباب الأهلي. وقطع الفريقان طريقاً متبايناً وصولاً إلى نهائي الجمعة، عطفاً على أفضلية النصر باللعب بداية من الدور ربع النهائي، مقابل تدشين شباب الأهلي مشواره من الدور الأول، حيث خاض الأخير 6 مباريات، حقق الفوز في 5، وتعادل في مباراة، فيما لعب «العميد» 4 مباريات، فاز في اثنتين وتعادل في واحدة، مقابل الخسارة في مباراة أمام ضيفه اتحاد كلباء 1-2 في ذهاب نصف النهائي.

وتمثل مواجهة نهائي «كأس الخمسين» بروفة للنهائي الثاني والمرتقب بين الفريقين في ختام الموسم الحالي في 16 مايو المقبل على لقب كأس رئيس الدولة، وتحمل المواجهة المرتقبة في نهائي كأس الخليج العربي الرقم 11 في تاريخ «ديربي كأس الخليج العربي»، بعدما تفوق «الأزرق» في 5 مباريات، أهمها نهائي الموسم الماضي 2019-2020، مقابل فوز «الأحمر» بأربع مواجهات، أهمها الفوز في نصف النهائي موسم 2018-2019 بركلات الترجيح 3-1، بعد التعادل 1-1 في الأوقات الأصلية والإضافية.

ويملك الفريقان الأسلحة اللازمة للتتويج بلقب البطولة في ظل اكتمال الصفوف، حيث يعول «الفرسان» على تواجد المخضرم ماجد ناصر في حراسة المرمى، علاوة على بقية الأسماء المميزة أمثال ماجد حسن، ماشاريبوف، كارلوس إدواردو، وإيجور جيسوس، فيما يبرز في قائمة «العميد» بجانب الحارس أحمد شمبيه والمدافع محمد عايض، ضياء سبع، مهدي عبيد، ريان مينديز وتيجالي.

اخترنا لك