loader

معتصم عبدالله (دبي)

عبر ماجد ناصر حارس مرمى شباب الأهلي عن تحديه «الشخصي» للمهاجم تيجالي لاعب النصر، وذكر أن تحديه مع تيجالي ممتد منذ مشوار الأخير مع فريق الوحدة وصولاً لناديه الحالي النصر، في المقابل رحب تيجالي بتحدي ماجد ناصر، مؤكداً في الوقت ذاته أن تحديه لنجوم شباب الأهلي يشمل ثنائي الدفاع حمدان كمالي ومحمد مرزوق، وذكر أن مواجهة النهائي المرتقبة ستكون أكثر إثارة.

ورأى ماجد ناصر حارس «الفرسان» إن إطلاق مسمى «كأس الخمسين» على النهائي المرتقب يمنحهم كلاعبين حافزاً أكبر من أجل استعادة اللقب الغائب وتعويض خسارة الموسم الماضي أمام ذات المنافس، وأضاف: «كأس الخمسين هدف كبير لنا».

بدوره ذكر عبدالله النقبي لاعب وسط شباب الأهلي أن غياب الجماهير عن المدرجات لا يلغي دعمهم ومساندتهم للاعبين، وأوضح «نشعر دوماً بمساندة المشجعين حتى من خلال وسائل التواصل الاجتماعي»، لافتاً إلى أن ابتعاد طرفي النهائي عن صدارة ترتيب الدوري نسبياً لا يلغي رغبتهما الجادة في التتويج بلقب الكأس، وقال: الحظوظ متساوية بين الفريقين.

في المقابل، أوضح ريان مينديز لاعب وسط النصر أن النهائي يعني لهم الكثير، وقال: بداية هي مباراة «ديربي»، الفوز فيها مهم لأي فريق، علاوة على كوننا نسعى لتحقيق أول إنجاز في الموسم الحالي.

وذكر طارق أحمد لاعب وسط «العميد» في المقابل، أن النتائج السابقة لا تعني شيئاً، وأوضح: النتائج السابقة لا تمنح أي فريق ثقة أو أفضلية فلكل مباراة ظروفها الخاصة، والفريقين اعتادا على الضغط وخوض النهائيات، وتابع: نعد الجماهير بتقديم أداء طيب وفالنا الكأس.

وشدد حبيب الفردان لاعب وسط النصر، على أن ظروف «الأزرق» لم تساعده في الدوري، وقال: رغم البداية الإيجابية في انطلاقة الموسم، إلا أن الظروف لم تساندنا، تركزنا الحالي على بطولتي الكأس لتقديم مستوى طيب.

اخترنا لك