loader

القاهرة (د ب أ) 

أعلنت اللجنة المكلفة بإدارة نادي الزمالك المصري رفضها التام للعقوبات التي أصدرها الاتحاد المصري لكرة القدم مؤخراً بحق لاعبي فريق الشباب بالنادي، وإيقاف اللاعب إمام عاشور 12 مباراة مع تغريمه 200 ألف جنيه.

وتقدمت إدارة الزمالك باستئناف ضد العقوبات، وهو ما يوقف تنفيذ القرار حتى يتم النظر فيه، حيث من حق لجنة الاستئناف اعتماد العقوبة أو تعديلها أو إلغاؤها.
وذكر نادي الزمالك عبر موقعه الرسمي على الإنترنت اليوم «الثلاثاء» أن اللجنة أبدت انزعاجها الشديد إزاء تلك القرارات، وسوف تتخذ كافة الإجراءات اللازمة للحفاظ على حقوق النادي.
وقامت إدارة النادي بالاتصال بمسؤولي اللجنة الثلاثية باتحاد الكرة المصري، للتأكيد على رفض القرارات، وأن إدارة النادي ستصعد الأمر حتى لو وصل لتجميد نشاط الكرة.
وكانت لجنة الانضباط بالاتحاد المصري، قد أصدرت قراراتها بالعقوبات الواجبة في واقعة الفيديو المنتشر لعدد من لاعبي الزمالك ضمن فريق مواليد 1999.
وتضمنت العقوبات إيقاف إمام عاشور 12 مباراة مع غرامة مالية قدرها 200 ألف جنيه، بالإضافة إلى إيقاف خمسة ناشئين آخرين ثماني مباريات، مع 100 ألف جنيه غرامة مالية لكل منهم.
وكان النادي الأهلي قد أعلن أنه تقدم بشكوى إلى الاتحاد المصري ولجنة الانضباط والأخلاق ضد إمام عاشور لاعب الزمالك، وبعض من زملائه بفريق الشباب، وذلك بعد ما وصفه الأهلي بـ«التجاوز» من جانب اللاعب.
وكان إمام عاشور قد شارك مع فريق الشباب بالزمالك في مباراة أقيمت الأحد أمام نظيره الأهلي في المرحلة الأخيرة من الدوري. وذكر الأهلي عبر موقعه الرسمي أنه أرفق في شكواه خمس فيديوهات للاعب إمام عاشور وزملائه، وهم يكيلون السباب والشتائم والألفاظ الخارجة للأهلي ومجلس إدارته ورئيسه الأسبق وكيان النادي وجماهيره.

اخترنا لك