loader

معتصم عبدالله (دبي)

تترقب جماهير دوري الدرجة الأولى، بالتزامن مع قرب نهاية سباق التأهل إلى دوري المحترفين، حسم المنافسة على لقب هداف دوري الأولى، والتي تجمع «الثلاثي» دييجو فارياس مهاجم الإمارات، والمتصدر برصيد 17 هدفاً، والنيجيري فيكتور نوانيري لاعب العروبة «الوصيف» وله 14 هدفاً، إضافة إلى البرازيلي ويندرسون كوستا مهاجم البطائح، وصاحب المركز الثالث بـ 10 أهداف.

وستكون مواجهات الجولتين الأخيرتين في دوري الأولى حاسمة في صراع المنافسة على بطاقتي التأهل، بجانب لقب الهداف، حيث يلتقي العروبة مضيفه الذيد في «الجولة 21»، على أن يختتم مشواره بلقاء البطائح في الجولة الأخيرة، فيما يلعب الإمارات أمام ضيفه مسافي، على أن ينهي مشواره بلقاء مضيفه مصفوت، فيما تبقت للبطائح مباراتا العربي والعروبة على التوالي.

وحسم في المقابل، محمد الرويحي حارس دبا الفجيرة «نظرياً» لقب الحارس الأفضل في دوري الهواة، خلال الموسم الحالي 2020- 2021، بما استقبلت شباكه 18 هدفاً في 18 مباراة، كأقل نسبة مقارنة بفريقي الإمارات والعروبة والبطائح 21 هدفاً، كثاني أقل نسبة أهداف في دوري الأولى.

وحافظ قائد «النواخذة» على شباكه نظيفة في ثماني جولات، متفوقاً على كل حراس الدرجة الأولى، وعلى 11 حارساً بدوري الخليج العربي، وهو يأتي في المركز الثالث مناصفة مع ماجد ناصر حارس شباب الأهلي «8 شباك نظيفة»، بينما يتصدر القائمة الثنائي علي خصيف حارس الجزيرة وفهد الظنحاني حارس بني ياس بتسع مباريات بشباك نظيفة.

ويتفوق الرويحي على شمبيه وجمال عبدالله ولكل سبع «كلين شيت»، وقد يصبح حارس دبا في المركز الأول، حال نجح في الحفاظ على شباك فريقه نظيفة في المباريات الثلاث المتبقية لفريقه، في دوري الأولى، بما فيها المباراة المؤجلة الجولة قبل الماضية، حيث يمكنه الوصول إلى «11 كلين شيت» ترشحه ليكون أفضل حارس في الدولة، من حيث عدد الأهداف المستقبلة والشباك النظيفة.

اخترنا لك