loader

لندن (أ ف ب)

أقر مهاجم أرسنال السابق الفرنسي تييري هنري، بتعاونه مع مؤسس منصة البث التدفقي العملاقة في الخدمات الصوتية والموسيقى "سبوتيفاي" السويدي دانيال إيك، ضمن مشروع عملية شراء النادي الإنجليزي، لكنه حذّر أن المفاوضات يمكن أن تستغرق "فترة طويلة".

 وارتبط اسم الهداف التاريخي لنادي "المدفعجية"، مع زميليه السابقين مواطنه باتريك فييرا والمهاجم الهولندي دنيس بيركامب، ضمن إطار عملية بيع النادي، كدعائم سيرتكز عليها إيك من أجل إعادة أرسنال إلى الواجهة الكروية.

 وأفاد هنري (43 عاماً) لقناة "سكاي سبورت": لقد اتصل بنا، وقمنا بالاستماع إليه، مضيفاً: عندما تيقنا أن هدفه انغماس الجماهير قبل أي أحد آخر، التقينا بجمعية المشجعين لنقول لهم بأن ما نريده القيام به هو أن نعيدهم إلى النقاش.

 وكان الملياردير السويدي أشار الأسبوع الماضي في صفحته الخاصة على "تويتر"، إلى اهتمامه بشراء نادي "المدفعجية" والمملوك من الملياردير الأميركي ستان كرونكي عبر مجموعته "كرونكي سبورتس أند إنترتاينمنت" (كاي أس اي). غير أن كرونكي أخمد نيران هذه الشائعات في مهدها بقوله في بيان: في الأيام المنصرمة لاحظنا تكهنات في وسائل الإعلام تتعلّق بعرض استحواذ نادي أرسنال، مؤكداً: ما زلنا ملتزمين بنسبة 100% تجاه أرسنال، ولن نبيع أي حصّة في النادي، لم نتلق أي عرض ولن نقبل أي عرض.

 وبحسب تصريح هنري، فإن الملياردير السويدي: يريد استعادة الحمض النووي لأرسنال، هويته الضائعة منذ فترة طويلة. وأردف قائلاً: قال إيك أنه جمع الأموال من أجل أن يضمن تأمين صفقة جيدة، الآن عليهم الاستماع ومعرفة ما بإمكانهم القيام به.

 وأكد المهاجم الدولي السابق الذي قاد أرسنال للفوز بلقب موسم 2003-2004 من دون خسارة أي مباراة، أن عملية الاستحواذ ستأخذ وقتاً طويلاً، وفي حال حصل ذلك، لن تكون الأمور سهلة.

 ويحتل أرسنال المركز التاسع في الدوري الممتاز وهو في طريقه إلى تحقيق أسوأ نتيجة له منذ العام 1995. إلا أن الفرصة أمامه للعودة إلى دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل للمرة الأولى في خمسة أعوام، تصطدم بواقع خسارته أمام فياريال الإسباني 1-2 في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة الدوري الأوروبي في "يوروبا ليج"، حيث يتوجب عليه قلب الطاولة على منافسه إياباً في لندن الخميس.

اخترنا لك