loader

علي معالي (الشارقة)

في الدقيقة 73 من مباراة الشارقة وحتا، دفع عبدالعزيز العنبري مدرب «الملك» بالمهاجم البرازيلي الشاب «المقيم» أنطونيو جونيور بدلاً من خالد باوزير، ليضع اللاعب بصمته في الدقيقة 82 بتسجيل هدف الاطمئنان، والثالث للشارقة في شباك «الإعصار»، وهو الهدف الأول للاعب الشاب (21 عاماً) منذ الانضمام لـ«الملك» في الانتقالات الشتوية قادماً من خورفكان.
وكانت المباراة ضد حتا، هي الخامسة التي يلعب فيها جونيور مع «الملك»، بعد الوحدة وشباب الأهلي والوصل وبني ياس، حيث تواجد اللاعب في أرض الملعب مع الشارقة بواقع 191 دقيقة فقط.
وسبق لهذا اللاعب أن سجل في مرمى الشارقة في موسم 2019-2020 وكان هدفه الأول مع خورفكان، والذي انتقل إليه قادماً من نادي بونتي بريتا البرازيلي، وشارك اللاعب في موسمه الأول مع «النسور» في 15 مباراة بواقع 939 دقيقة في 15 مباراة، وفي الموسم الماضي لعب 9 مباريات بواقع 552 دقيقة.
ونجح اللاعب في استغلال الكرة الجميلة التي وصلته من زميله محمد خلفان، حيث هيأها لنفسه على صدره بالشكل المناسب ليضعها في شباك حتا ليزيد من أوجع «الإعصار»، ويستعيد «الملك» بريقه، الذي غاب عنه لفترات سابقة على المستوى المحلي، وكان هذا اللاعب في صفوف خورفكان أحد الحلول المهمة التي يعتمد عليها المدرب كايو زاناردي.

اخترنا لك