لندن (أ ف ب)

حذّر المدرب الإسباني لمانشستر سيتي الإنجليزي بيب جوراديولا مهاجمه المخضرم الأرجنتيني سيرخيو أجويرو، من أنه لن يكون هناك مكان للمشاعر عندما يختار تشكيلته في نهائي دوري أبطال أوروبا في كرة القدم نهاية الشهر الجاري ضد مواطنه تشيلسي.

 أعلن أجويرو أنه سيترك سيتي بعد 10 سنوات ناجحة مع بطل الدوري الإنجليزي ثلاث مرات في آخر أربع سنوات. ويُعدّ أجويرو الهداف التاريخي في سيتي، لكن بعد موسم عكّرته الإصابات، قد لا يكون وداعه مميزاً في نهائي دوري الأبطال، إذ خاض 18 مباراة فقط هذا الموسم.

 وسيغيب أجويرو عن مباراة الثلاثاء ضد برايتون في الدوري المحلي، لإصابته في العضلات. ورفض جوراديولا تقديم أي ضمانات لإشراك اللاعب البالغ 32 عاماً في النهائي المقرر في 29 الجاري في بورتو.

 وقال جوارديولا عن طريقة اختيار لاعبيه: يتعين عليّ اتخاذ القرار المناسب للفوز في المباراة.

 تابع: سيلعب سيرخيو إذا كان لائقاً ويساعدنا بتسجيل الأهداف، لكن هذا نهائي دوري أبطال أوروبا، يتعين عليّ اتخاذ القرار الأفضل للفوز في المباراة.

 وأقر أنه يلاحظ الفارق في تمارين الفريق، حيث يحاول لاعبوه إقناعه بالحصول على مكان أساسي في النهائي، إنهم يستمعون أكثر نوعاً ماً هذه نقطة جدية: ليسوا أغبياء، يريدون اللعب، لذا يتعاملون معي بلطف. تابع: ثم سأختار التشكيلة وسيعودون إلى طبيعتهم: غاضبون ومستاؤون مني،هذا طبيعي.

 أردف مدرّب بايرن ميونيخ الألماني وبرشلونة الإسباني السابق: أتذكّر أن التشكيلة الأساسية في برشلونة كانت واضحة، هنا نقوم بتغييرات كثيرة، والجميع قد يلعب، لم أتوصل بعد إلى الطريقة التي سنلعب فيها ومن سيشارك.

 ختم: لهذا السبب سأفكّر في الأيام العشرة المقبلة وسنتخذ قراراً. وهذا النهائي الأول في تاريخ مانشستر سيتي في دوري الأبطال، علماً أنه أقصى باريس سان جيرمان الفرنسي وصيف الموسم الماضي من نصف النهائي.