أنور إبراهيم (القاهرة)
في مفاجأة غير متوقعة، لم تشمل قائمة الـ26 لاعباً التي اختارها يواكيم لوف مدرب منتخب ألمانيا، للمشاركة في بطولة كأس الأمم «يورو2020»، وتقام من 11يونيو إلى 11 يوليو القادمين، اسم جوليان دراكسلر لاعب باريس سان جيرمان، رغم أنه لم يُستبعد من قبل من أي تجمع لمنتخب «المانشافت»، بل شارك في كل المراحل النهائية، سواء في المونديال أو اليورو منذ عام 2014، وغاب فقط عن «يورو 2012»، وإن كان لوف اختاره وقتها ضمن القائمة المبدئية، قبل أن يستبعده من القائمة النهائية.
وعندما سئل لوف عن أسباب هذا الاستبعاد، قال: تحدثت مع دراكسلر وكان محبطاً، لأنه لم يستبعد من قبل، وعلاقتي به طيبة، وكان كابتن المنتخب في كأس القارات، وهو لاعب جيد، ولكنه في العامين أوالثلاثة الأخيرة لم يعد يلعب بانتظام مع ناديه، بل كان بديلاً في معظم المباريات، فضلاً عن أنه أصيب أكثر من مرة، ولهذين السببين اضطررت إلى استبعاده. وأضاف: أعترف بأن القرار كان صعباً ولكن له مبرراته، وأتمنى أن يجد دوراً آخر في سان جيرمان، يسمح له باللعب أساسياً، حتى يعود مرة أخرى للمنتخب.
دراكسلر، الذي جدد عقده مع النادي الباريسي، حتى عام 2024، أصبح مطالباً بإقناع هانزي فليك المدرب الجديد لمنتخب «المانشافت»، والذي سيبدأ مهمته بعد انتهاء «يورو 2020»، بإعادته مرة أخرى إلى «الماكينات». 

ويلعب منتخب ألمانيا مبارياته الثلاث في الدور الأول لبطولة «يورو 2020»، على ملعبه في ميونيخ، حيث يواجه منتخب فرنسا يوم 15 يونيو، ثم البرتغال يوم 19 يونيو، وأخيراً المجر يوم 23 من الشهر نفسه.