أبوظبي (الاتحاد)
قدم أليساندرو كوفي من فريق الإمارات أداء قوياً في المرحلة الحادية عشرة من جولة إيطاليا، تمكن الإيطالي الشاب من الفوز بالمركز الثاني في السباق الذي أقيم على مسار بطول 162كم، انطلاقاً من بيروجيا وصولاً إلى مونالتشينو، وتخلله قطاع مرصوف بالحصى في آخر 70كم.
وبرز كوفي في السباق، بوصفه أقوى الدراجين في المجموعة المتقدمة التي تضمنت 10 دراجين، حيث نجح في التقدم لمدة 12 دقيقة عن المجموعة الرئيسية، قبل أن يتمكن كوفي من تجاوز منافسيه في الكيلو مترات العشرة الأخيرة من السباق.
وصل كوفي إلى الكيلو متر الأخير إلى جانب منافسه ماورو شميد «كيبيكا-أسوس»، حيث تمكن الأخير بفضل أدائه القوي من تجاوز كوفي، وانتزاع المركز الأول في السباق، ليحل كوفي في المركز الثاني، بفارق ضئيل عن منافسه، ويضمن بذلك اعتلاء منصة التتويج في جولة إيطاليا خلال مشاركته الأولى فيها.
وقال أليساندرو كوفي: كنت متفائلاً بأدائي بعد انضمامي إلى المجموعة المتقدمة، وذلك رغم أنني واجهت بداية غير موفقة للموسم، حيث تعرضت لعدد من الإصابات، لذا فإنني سعيد بعودتي، وأشعر بالحماس والتفاؤل، وفي الدراجات نواجه مشاعر الفوز والخسارة، ومع أنني خسرت المركز الأول، لست نادماً على أدائي، فقد بذلت قصارى جهدي، وما زال الطريق طويلاً أمامنا في جولة إيطاليا، وأحاول تحقيق نتيجة أفضل في المراحل المقبلة.
ويستعد الدراجون الآن للمشاركة في المرحلة الثانية عشرة والأطول في جولة إيطاليا لهذا العام، والتي تقام على مسار جبلي بطول 212 كم، انطلاقاً من سيينا وصولاً إلى بانو دي رومانا.