برلين (أ ف ب) 

هدفٌ واحدٌ هو كل ما يحتاجه الهداف الدولي البولندي روبرت ليفاندوفسكي، لكسر الرقم القياسي الذي يتشاركه مع جيرد مولر في عدد الأهداف المسجلة في موسم واحد من الدوري الألماني لكرة القدم «40»، عندما يستقبل بايرن ميونيخ أمام جماهيره العائدة للمرة الأولى منذ مارس 2020 أوجسبورج غداً «السبت» ضمن «المرحلة 34» والأخيرة.
بعد أن سجّل ركلة جزاء في التعادل 2-2 ضد مضيفه فرايبورج الأسبوع الماضي، عادل ليفاندوفسكي الرقم القياسي الذي انفرد به «المدفعجي» أسطورة بايرن على مدى 49 عاماً عندما حقق هذا الإنجاز في موسم 1971-1972.
لذا الفرصة متاحة أمام «ليفا»، أفضل هداف في الدوري في ستة من المواسم الثمانية الأخيرة، للانفراد بالتاريخ، عندما يستقبل العملاق البافاري نظيره أوجسبورج أمام الجماهير العائدة إلى ملعب أليانز أرينا للمرة الأولى، بعد أكثر من 14 شهراً، بسبب تداعيات جائجة فيروس كورونا.
وتوقع أولف كيرستن «55 عاماً» مهاجم باير ليفركوزن السابق والذي حلّ في صدارة هدافي «البوندسليجا» ثلاث مرات خلال تسعينيات القرن الماضي «أعتقد أنه سيسجّل هدفين في نهاية الأسبوع، ويحطّم الرقم القياسي»، مستطردًا «ومع ذلك، آمل أن تبقى الأمور كما هي لأن جيرد مولر كان مثلي الأعلى».
وبعد أن حسم لقب «البوندسليجا» للعام التاسع توالياً، ستقام مراسم تتويج بايرن بعد صافرة النهاية، وستكون المباراة أيضاً وداعاً للمدرب هانزي فليك الذي سيغادر مع نهاية الموسم. وتربطه تقارير بالانتقال لتولي مهام المنتخب الوطني خلفاً ليواكيم لوف بعد نهائيات كأس أوروبا هذا الصيف.
كما ستكون المباراة الأخيرة للمدافعين جيروم بواتنج والنمساوي دافيد ألابا ولاعب الوسط الإسباني خافي مارتينيس الذين لم يتم تجديد عقودهم التي تنتهي مع نهاية الموسم.
قد تكون وجهة ألابا المقبلة ريال مدريد الإسباني، حيث يغادر ميونيخ مع عشرة ألقاب في «البوندسليجا»، وهو رقم قياسي يتشاركه مع زميله توماس مولر.
ورغم أن الملعب يتسع لـ75 ألف شخص، إلا أنه سيُسمح بتواجد 250 شخص فقط، حيث وُزّعت 100 تذكرة على العاملين في القطاع الصحي والأخرى على بعض المشجعين والموظفين.
مع تراجع حالات الإصابات بكوفيد-19 في أنحاء البلاد، ستكون الفرصة سانحة أيضاً لفرق أخرى لاستقبال الجماهير. أونيون برلين الذي بات قريباً من التأهل الى المسابقة القارية الجديدة «يوروبا كونفرس ليج» سيستقبل ألفي مشجع أمام لايبزج الذي ضمن الوصافة مع مدربه يوليان ناجلسمان المنتقل الموسم المقبل إلى تدريب البافاري.
وحُسمت آخر بطاقتين إلى دوري أبطال أوروبا قبل المرحلة الأخيرة، حيث سيلتحق بوروسيا دورتموند وفولفسبورج ببايرن ولايبزج.
لكن الأمور لا زالت معقّدة في أسفل الجدول، إذ إن نقطتين فقط تفصلان بين كولن، فيردر بريمن وأرمينيا بيليفيلد التي تصارع لتفادي الهبوط واللحاق بشالكه إلى الدرجة الثانية،
ولتفادي هبوط مباشر، على كولن وصيف القاع أن يفوز على ضيفه شالكه المتذيل، آملاً أن تخدمه النتيجتان الأخريان.
أما بريمن الذي أقال مدربه فلوريان كوهفيلدت، في محاولة لإنقاذ موسمه، يحتل المركز السادس عشر الذي يخوض صاحبه الملحق الفاصل، مع الفريق الذي يحتل المركز الثالث في الدرجة الثانية، ويستضيف بوروسيا مونشنجلادباخ في المرحلة الأخيرة.
خاض بريمن مباراتي الملحق الموسم الماضي، ونجح في تخطي عقبة هايدنهايم، بفضل الأهداف المسجلة خارج الديار والبقاء في دوري النخبة.
أما بيليفيلد الخامس عشر مطالب بالفوز على مضيفه شتوتجارت إذا ما أراد ضمان بقائه مع أندية النخبة من دون ترقب أي نتائج أخرى.
ستكون الفرصة سانحة أمام النروجي إرلينج هالاند لتسجيل هدفه رقم 40 في جميع المسابقات مع بوروسيا دورتموند هذا الموسم، عندما يستقبل باير ليفركوزن، فيما قد تكون مباراته الأخيرة في دورتموند، في ظلّ رغبة كبار الأندية الأوروبية بالحصول على خدماته.
وأنهى دورتموند الموسم بشكل رائع، بعد أن عانى من سوء النتائج في فترة معينة، ما هدّد مشاركته في دوري الأبطال، محققاً ستة انتصارات توالياً في الدوري، ولقب كأس ألمانيا على حساب لايبزج 4-1، سجل فيها هالاند هدفين.
أما الإنجليزي جايدون سانشو صاحب الهدفين الآخرين في النهائي، وأربعة أهداف وتمريرتين حاسمتين في آخر ثلاث مباريات مع فريقه، سيتطلّع لتقديم أفضل ما لديه والضغط على مدرب منتخب إنجلترا جاريث ساوثغيت لاستدعائه لتشكيلة منتخب «الأسود الثلاثة» في كأس أوروبا المقبلة.