بورتو (د ب أ)

أكد الإسباني بيب جوارديولا، المدير الفني لمانشستر سيتي الإنجليزي، أن فريقه سيكون عليه أن يعاني إذا أراد الفوز على تشيلسي في المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، والمقرر لها غداً «السبت»، مشيراً إلى أن حجم المباراة وأهميتها كبير.

ورغم الدعم المالي الكبير الذي يلقاه مانشستر سيتي، حامل لقب الدوري الإنجليزي، إلا أنه لم يصل من قبل إلى المباراة النهائية. وسبق لجوارديولا تحقيق الفوز ببطولة نخبة الأندية الأوروبية مرتين، لكنه لا زال يتوقع أن يعاني فريقه في بورتو.

وقال جوارديولا في مؤتمر صحفي: أنا متأكد بأننا سنعاني من أجل الفوز بالمباراة النهائية. وأضاف: معظم الأوقات في المباراة النهائية تكون معاناة، يجب أن تكون مرناً، وأن تحاول التكيف مع اللحظات السيئة التي تمر بها، في النهاية يجب أن نظهر بأسلوبنا المعهود وأن نقدم مباراة جيدة.

وستشهد المباراة التي تجمع فريقين من إنجلترا للمرة الثالثة في تاريخ البطولة، تواجد عدد محدود من الجماهير من كلا الناديين وذلك بسبب أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد.

لكن هذا لن يجعل الأمر أقل أهمية بالنسبة لجوارديولا، والذي تولى مسؤولية مانشستر سيتي منذ عام 2016، وأوضح أن هدفه هو الفوز بدوري أبطال أوروبا، وذلك رغم تتويجه بلقب الدوري الإنجليزي ثلاث مرات.

وتابع: كل ما أستطيع قوله هو أنني أسعد رجل في الوقت الحالي، إنه امتياز وشرف.

وأوضح جوارديولا: أنا أعرف جيداً ما سأخبر به اللاعبين، لا أريد أن أتسبب في أي توتر إضافي بالنسبة لهم، لأنهم قلقون ويتسمون بالعصبية في الوقت الحالي، سأخبرهم أن الأمر طبيعي وأن من يشعرون بالراحة هم أيضا في حالة طبيعية.