دبي (الاتحاد)

أسدل الستار على موسم كرة الطاولة أمس الأول، بتتويج شباب الأهلي بطلاً لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للمرة الأولى في تاريخه، مقابل احتفاظ النصر بدرع الدوري العام وحصد لقبه رقم 17.

 وتوج المهندس داوود الهاجري رئيس اتحاد كرة الطاولة الأبطال بقاعة نادي الوصل بدبي، في ختام موسم مثير ومشوق شهد مستويات فنية جيدة.

 وأشاد الهاجري بالإثارة الكبيرة التي شهدها نهائي الكأس، والمستويات المتطورة لنخبة من اللاعبين الشباب، خاصة أن أغلبهم من اللاعبين الدوليين، الأمر الذي يصب في مصلحة الارتقاء بالمنتخب، والاستعداد بشكل جيد للاستحقاقات التي تنتظره.

 وبارك لشباب الأهلي التتويج بلقب الكأس، مشيداً بأداء اللاعبين الشباب، خصوصاً أن الفوز جاء أمام النصر، الذي كان يحتكر اللقب لفترة طويلة. هنأ الهاجري لاعبي «العميد» بمناسبة تتويجهم بدرع الدوري، ومواصلة فرض تفوقهم في هذه المسابقة.

 ويذكر أن شباب الأهلي فاز في الدور النهائي 3-2 على النصر في المباراة النهائية، حيث تفوق صلاح عبد الحميد لاعب شباب الأهلي، في المباراة الأولى على لاعب النصر راشد عبد الحميد 3-1، ثم فاز لاعب النصر مروان منصور على عيسى إبراهيم 3-0، وفاز صلاح عبد الحميد على مروان منصور 3-0، وفي الزوجي فاز ثنائي النصر راشد محمد وراشد عبد الحميد، على ثنائي شباب الأهلي عيسى وعبد الله البلوشي 3-0، ليتعادل الفريقان 2-2. وتم الاحتكام للمباراة الفاصلة، حيث تقدم في البداية عبد الله البلوشي بشوطين نظيفين، ثم أدرك راشد محمد التعادل بالفوز بالشوطين التاليين، إلا أن البلوشي عاد من جديد في الشوط الخامس وفاز بالمباراة 3-2 ليقود شباب الأهلي لأول تتويج بلقب الكأس.