معتز الشامي (دبي)

تشهد مباريات التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لمونديال 2022 وكأس آسيا 2023، ضغطاً شديداً في جدولة مبارياتها، التي تقام كل 3 أيام تقريباً، ويزيد من العبء البدني والنفسي على جميع اللاعبين بجميع المنتخبات، بفعل ارتفاع درجات حرارة الصيف، بالمنطقة، التي تشهد إقامة واستضافة 5 مجموعات، بواقع مجموعتين في الإمارات، وواحدة في كل من السعودية، البحرين، قطر.

وخاض منتخبنا الوطني أولى مبارياته في التصفيات أمام منتخب ماليزيا وحقق الفوز برباعية وضعته في وصافة الترتيب، وقدم اللاعبون أداء بدنياً مضاعفاً، كما خاضت باقي المنتخبات في المجموعات الأخرى مباريات قوية، وستواصل مشوارها في التصفيات بفارق زمني لا يزيد عن 48 ساعة بين مباراة وأخرى وهو ما يضع اللاعبين تحت مخاطرة التعرض للإصابات العضلية تحديداً في حال عدم التعامل المحترف مع ظروف التصفيات.

ويكشف الدكتور أسامة اللالا، أخصائي التوعية الرياضية بمجلس أبوظبي الرياضي، 5 نصائح أساسية يجب على اللاعبين اتباعها بالإضافة للأجهزة الفنية للتعامل مع الضغوط الكبيرة لمباريات التصفيات، والتي ستشهد خوض 4 مباريات في أقل من 13 يوما، ويزيد من خطورة تعرض اللاعبين للإصابات، ارتفاع درجات الحرارة والرطوبة، وأثر ذلك على العضلات وتبطيء استشفاء اللاعبين. خصوصاً إذا لم يتم اتباع تلك النصائح.

أول النصائح بحسب الدكتور اللالا، يتعلق بضرورة تعويض السوائل في الجسم وبشكل ضروري، عبر زيادة الحصول على دفعات كبيرة من المياه بالإضافة لتناول المشروبات الرياضية بتعويض المعادن التي فقدت في الجسم خلال المباريات، ويكون ذلك خلال الساعات الأولى بعد المباريات مباشرة وبعد التدريبات البدنية القوية. النصيحة الثانية تتعلق بضرورة تناول وجبات «الكربوهيدرات» أو النشويات، وأيضاً عقب المباريات بساعة إلى ساعتين، لتعويض الجسم سريعاً عما فقده وتعويض النقص للمواد في العضلات.

النصيحة الثالثة ترتبط بضرورة الحصول على قسط كاف من النوم، وألا يقل عن فترة 8 إلى 10 ساعات قدر الإمكان، خصوصاً في ليلة بعد المباراة، وذلك لأن الجسم يتخلص من السموم الناتجة عن حرق الطاقة في العضلات، أثناء النوم، كما يعيد بناء العضلات في نفس تلك الفترة.

رابع النصائح يتعلق بضرورة خضوع اللاعبين لحمامات الثلج، على أن تكون لمدة لا تزيد عن 10 دقائق لكل لاعب، وفي اليوم الثاني أيضا يتم تنظيم جلسات التدريبات «الإيقاعية»، والتي تتعلق بالاسترخاء في المسبح، وهذه من تحديداً من أهم الأمور التي تعيد تنشيط العضلات وتمنع الإصابات، كما أنها تحول حامض «اللاكتيك أسيد» إلى طاقة.

خامس النصائح وآخرها، يتعلق بضرورة خضوع اللاعبين، لاسيما الذين بذلوا جهداً بدنياً كبيراً في المباريات، لجلسات مساج للعضلات بالجسم، ونصح الدكتور اللالا جميع اللاعبين بضرورة الاهتمام بتناول الفاكهة خلال تلك الفترة لاسيما الموز، لأنه يمد الجسم بالعناصر والمعادن الأساسية التي تعينه على الأداء البدني الشاق.