loader

مراد المصري (دبي)

دخل نادي إشبيلية بصورة مفاجئة على خط المفاوضات مع الإسباني سيرجيو راموس في محاولة لإعادته إلى صفوفه، وهو النادي الذي انطلق منه اللاعب حيث نشأ خلال طفولته، وذلك بعقد يمتد 5 سنوات على الأقل كلاعب ومن ثم الاستمرار مدى الحياة بالعمل الإداري عقب اعتزاله.

 وتشير المؤشرات إلى أن راموس كان في طريقه لقبول عرض ريال مدريد بالتمديد لمدة موسم واحد، قبل دخول إشبيلية على الخط بصورة مفاجئة وبعرض مغرٍ للاعب يمتد لخمس سنوات.

 عقد إشبيلية يتضمن راتباً سنوياً يبلغ 7 ملايين يورو لراموس، مقابل عرض ريال مدريد البالغ 10 ملايين يورو لمدة موسم واحد.

 إشبيلية عرض على راموس مشروع يمتد لمدة خمسة سنوات كلاعب، ومن ثم إكمال مسيرته في العمل الإداري داخل أروقة النادي الأندلسي.

 وولد راموس ونشأ في منطقة كاماس الواقعة داخل إشبيلية، وهو تدرج في صفوف الفئات السنية للنادي الأندلسي قبل أن يبرز في صفوفه ويقوم ريال مدريد بضمه مقابل 25 مليون يورو في عام 2005.

 العائق الوحيد يكمن في العلاقة المتوترة بين راموس وجماهير إشبيلية التي اعتادت توجيه الصافرات له كلما زار ملعب فريقها، وتعليق اللافتات بسبب احتفاله أمامهم عقب تسجيله هدف أمامهم.

 راموس دافع عن نفسه معتبراً أن قيامه بتلك الاحتفالية في وقتها رداً على إهانات تعرض لها بحق والدته ولا تعبر عن احترامه لجماهير إشبيلية.

اخترنا لك