loader

مراد المصري (دبي)

أفرد موقع «بولا» الإندونيسي الإخباري، تقريراً موسعاً عن نقاط القوة والضعف في منتخبنا الوطني قبل المواجهة المرتقبة الليلة بين «الأبيض» ومنتخب إندونيسيا في التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، وخص التقرير الثلاثي علي مبخوت وعلي سالمين ووليد عباس.

ووصف التقرير الثلاثي أنهم قد يكونوا «الكابوس» المحتمل لمنتخب إندونيسيا في هذا اللقاء، من خلال خيارات في كل مركز، حيث يتصدر علي مبخوت القائمة بوصفه الهداف وصاحب المسيرة الدولية الحافلة والخيار الأول في المقدمة لمنتخبنا، حيث وصفه التقرير أنه صاحب شخصية استثنائية.

وفي خط الوسط، وقع اختيار التقرير على علي سالمين الذي يعتبر صاحب دور في جلب التوازن إلى عمق المنتخب، من خلال التنوع في أدواره الدفاعية والهجومية، وأنه اللاعب الذي يتم الاعتماد عليه وتحديداً تحت إشراف المدرب بيرت فان مارفيك الذي لا يستغني عنه بفضل العروض الرائعة التي قدمها.

وبالنسبة لخط الدفاع، أبرز التقرير أن وليد عباس هو الأهم في هذا الخط، حيث اللاعب البالغ من العمر 35 عامًا 94 مباراة دولية منذ ظهوره لأول مرة مع المنتخب الوطني في عام 2008، وأنه يجيد قطع الكرات الهوائية ولا يتردد في الاعتماد على الجسد لإيقاف حركة الخصم، كما يتمتع بتواصل جيد مع زملائه في الملعب بما يجعله قائد مثالي للمنظومة وصاحب شخصية مؤثرة في خط الدفاع تحديداً.
 

اخترنا لك