دوسلدورف (د ب أ)

أكد جوران بانديف، قائد منتخب مقدونيا الشمالية أنه سيعتزل اللعب الدولي عقب مواجهة منتخب بلاده لنظيره الهولندي غداً «الاثنين» ببطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم «يورو 2020».

وقال بانديف (37 عاماً) اليوم: هذه هي آخر مباراة بالقميص الوطني بالنسبة لي، أعتقد أن هذا هو الوقت المناسب للاعتزال الدولي.

وتلتقي مقدونيا الشمالية مع هولندا في مباراة للشهرة فقط، بعدما ودعت البطولة التي تشارك فيها للمرة الأولى في تاريخها، عقب خسارتها 1-3 أمام النمسا في الجولة الأولى، ثم 1-2 أمام أوكرانيا في الجولة الثانية، لتتذيل ترتيب المجموعة الثالثة بلا نقاط.

وأضاف بانديف: كل مباراة بالقميص الوطني كانت مؤثرة بالنسبة لي. لكن بالطبع هذه المواجهة خاصة للغاية بالنسبة لي. ترددت إشاعات بأن بانديف سيودع اللعب الدولي خلال إحدى مباريات مقدونيا الشمالية على ملعبها بالتصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم 2022 «ربما ضد ألمانيا» أمام الجماهير المقدونية، لكن اللاعب المخضرم استبعد ذلك.

وقال بانديف: لم يعد هذا ممكناً، انتهى عقدي في جنوه، لا أعرف كيف سيستمر الأمر، لكن من المحتمل جداً أنني لن ألعب بشكل احترافي بعد الآن.

ويعتبر بانديف أيقونة كرة القدم في مقدونيا الشمالية بعد أن لعب لسنوات على أعلى مستوى، حيث توج بالثلاثية «الدوري الإيطالي وكأس إيطاليا ودوري أبطال أوروبا» مع إنتر عام 2010، وهو اللاعب الأكثر مشاركة مع المنتخب المقدوني والهداف التاريخي للفريق.