أنور إبراهيم (القاهرة)
اعترف خوان لابورتا رئيس نادي برشلونة الإسباني بأنه مازال يشعر بالمرارة للتغير المفاجئ الذي طرأ على موقف النجم الهولندي جيورجينيو فينالدوم لاعب ليفربول السابق، والذي قرر التوقيع لنادي باريس سان جيرمان الفرنسي، بعد أن كان قاب قوسين أوأدنى من التعاقد مع البارسا، فبعد الإعلان كثيراً عن أن فينالدوم في طريقه لبرشلونة، إذا به يفضل إدارة ظهره للبلاوجرانا، ويختار النادي الباريسي للتوقيع له، وكان وكيل فينالدوم ذكر أن موكله رأي - بعد تفكير عميق- أن عرض سان جيرمان أفضل، وهو تغير في الموقف لم يعجب لابورتا.

وأبدى لابورتا في حديث لصحيفة «لافانجوارديا» الإسبانية استياءه الشديد لهذا التصرف، وعلق قائلاً: كنا قطعنا شوطاً طويلاً لضم هذا اللاعب، ثم جاء نادٍ آخر وأغراه بالحصول على ضعف الراتب الذي اقترحناه عليه.. ولأن اللاعب يبلغ من العمر30 عاماً، فقد فضل الراتب الأعلى.

وانتقل لابورتا للحديث عن ملف تجديد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد الفريق، والذي لا يعرف أحد حتى الآن متى سيتم غلقه وحسمه. وأكد لابورتا أنه متفائل جداً فيما يتعلق بالتجديد لميسي. وعلق قائلاً: «أنا هادئ جداً»، وإن كان اعترف بأن برشلونة مازال يعاني من أزمة اقتصادية، وأن الوضع المالي في النادي أسوأ مما كان يتوقع. وأضاف قائلاً: نحن نحاول إعادة هيكلة كل شيء؛ إذ وجدنا تفاوتاً صارخاً في رواتب اللاعبين.