بودابست (د ب أ)

 يشعر كريم بنزيمة بأن الجميع كان ينتظر لحظة عودته للتسجيل مع المنتخب الفرنسي، حتى تحقق ذلك بهدفيه في شباك البرتغال خلال تعادل الفريقين 2 / 2 مساء الأربعاء في الجولة الأخيرة من مباريات المجموعة السادسة لكأس الأمم الأوروبية «يورو 2020».

 وتصدر المنتخب الفرنسي المجموعة السادسة بفضل هدفي بنزيمة، في الوقت الذي سجل فيه كريستيانو رونالدو هدفي البرتغال ليعادل الرقم القياسي للإيراني علي دائي، كأكثر اللاعبين تسجيلاً للأهداف على مستوى المنتخبات الوطنية برصيد 109 أهداف.

 وسجل بنزيمة هدفيه الثامن والعشرين والتاسع والعشرين من الديوك الفرنسية ليعود إلى التسجيل بعد قرابة ستة أعوام من الغياب، وتحديداً عندما سجل هدفين خلال المباراة الودية أمام أرمينيا في 2015، وتحديداً في 8 أكتوبر ليغيب اللاعب عن التهديف الدولي لمدة 2087 يوماً، أحيث ابتعد طويلاً عن صفوف المنتخب الوطني قبل أن يتم الاعتماد عليه مجدداً خلال النسخة الحالية من كأس الأمم الأوروبية.

 وقال بنزيمة عقب اللقاء على ملعب بوشكاش: هناك الكثير من مشاعر الفرح ، الفخر ، أعتقد أن الجميع كان ينتظر هذه اللحظة، وأضاف: كان هناك ضغوطاً على كاهلي من شتى أنحاء البلاد، لكني لاعب كرة قدم، أنا محترف، أحتاج إلى الضغوط أيضاً.

 وأشار: كان من الرائع التسجيل والتأهل مع فريقي «ريال مدريد» اعتدت على التسجيل، لكني أردت التسجيل للمنتخب الفرنسي لأني أدرك أن الأهداف مهمة للغاية في هذه المسابقة.