أبوظبي (الاتحاد)

اعتمد الاتحاد الدولي للجودو قائمة تضم 366 لاعباً ولاعبة يمثلون 110 دول في الدورة الأولمبية طوكيو التي تنطلق في 23 يوليو المقبل، من بينهم 6 لاعبين من فريق اللاجئين، الذي يشارك في مختلف الألعاب بـ29 لاعباً ولاعبة.

وتلقى اتحاد المصارعة والجودو القائمة النهائية للمشاركين، وتضم لاعبي المنتخب الوطني فيكتور سكرتوف الذي ينافس في منافسات وزن تحت 73 كجم، وإيفان ريما رينكو الذي ينافس في وزن (تحت 100 كجم)، ويقودهما المدرب المالديفي باكال فياسيسلاف، وتأهل فيكتور وإيفان بالنقاط منذ وقت مبكر.

وقال محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس اتحاد المصارعة والجودو: الدورة الأولمبية تشهد مشاركة المنتخبات المختلطة للجودو بعد نجاح التجربة في ختام بطولة العالم الأخيرة، حيث تمت دعوة 20 منتخباً للمشاركة، بالإضافة إلى 6 رياضيين لاجئين كأعضاء في فريق اللاجئين الأولمبي، بما في ذلك اليابان كدولة مضيفة، لكسب الحق في المنافسة على المرحلة الأولمبية، وقد اعتذر منتخب الإمارات عن المشاركة الأولى للمنتخبات المختلطة، على أمل أن يتحقق ذلك في دورة باريس أو لوس أنجلوس المقبلتين.

وثمن رئيس اتحاد المصارعة والجودو جهود الهيئة العامة للرياضة، واللجنة الأولمبية الوطنية في دعم الرياضة والرياضيين المشاركين في الدورة الأولمبية، واهتمام مجلس أبوظبي الرياضي بمختلف الجهات والفعاليات الرياضية في أبوظبي.

من جانب آخر، يواصل منتخبنا المشارك في أولمبياد طوكيو تدريباته اليومية في معسكر برومانيا، ويتوجه إلى اليابان في الأسبوع الأول من يوليو المقبل لإقامة معسكر ختامي تستضيفه جامعة توكاي اليابانية، تنفيذاً لاتفاقية التعاون بين الاتحاد والجامعة اليابانية العريقة، يختتم به تحضيراته للأولمبياد.