إشبيلية (د ب أ)

 يظل لاعب الوسط الإسباني داني أولمو مشهوراً في كرواتيا رغم أنه لم يعد يلعب هناك، وذلك وفقاً لما قاله شقيقه قبل مواجهة المنتخبين الإسباني والكرواتي في دور الستة عشر ببطولة أمم أوروبا لكرة القدم "يورو 2020".

 وبدأ أولمو «23 عاماً» مسيرته في أكاديمية برشلونة، ولكنه تركها للعب في دينامو زغرب في 2015، وفاز بأربعة ألقاب للدوري وثلاثة كؤوس مع بارتيزان قبل الانتقال لفريق لايبزيج، وصيف الدوري الألماني، في يناير 2020.

 وقال كارلوس أولمو، شقيق داني، الذي يلعب في كرواتيا مع فريق كارلوفاك 1919 الذي ينافس في درجة أدنى، لصحيفة "آس" اليوم السبت: الأجواء جنونية في زغرب.

 وأضاف: إنهم لا يحبونه فقط لطريقة لعبه كرة القدم ولكن أيضا لشخصيته، كما أنه يتحدث اللغة الكرواتية بطلاقة. ويلتقي المنتخبان الإسباني والكرواتي يوم الاثنين، وفور التأكد من أن المنتخبين سيواجهان بعضهما البعض اتجه أولمو، الذي شارك كأساسي مع المنتخب الإسباني في أول مباراتين بدور المجموعات، لموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" يوم الأربعاء.

 وقال باللغتين الإسبانية والكرواتية "مباراة عظيمة ومميزة"، وصورة تظهره مرتدياً القميص الإسباني وممسكاً بقميص المنتخب الكرواتي في كل يد من يديه.

 وتقام المباراة في كوبنهاجن، ووفقاً لتقارير صحفية يخطط المنتخب الإسباني للبقاء في العاصمة الدنماركية في حال الفوز وعدم العودة لمقره في مدريد، لأن مباراة دور الثمانية التي ستقام الجمعة المقبل ستستضيفها سان بطرسبرج وهي أقرب من لكوبنهاجن عن مدريد.