لندن (رويترز)

 ربما يقترب روجر فيدرر من عيد ميلاده 40، لكنه لا يزال يؤمن بقدرته على تحقيق لقبه التاسع في بطولة ويمبلدون للتنس، إذا حالفه الحظ في البطولة الكبرى التي تقام بملاعب عشبية وتنطلق الأسبوع المقبل.

 ويعرف فيدرر الأجواء في نادي عموم انجلترا جيداً مثل فناء منزله، لكنه خاض عدداً قليلاً من البطولات في آخر 18 شهراً بسبب جراحة بالركبة.

 وأثارت خسارته أمام الكندي الصاعد فيلكس أوجيه الياسيم الأسبوع الماضي في بطولة هاله، التي نال لقبها 10 مرات، الشكوك حول حالته. وعبر اللاعب السويسري عن إحباطه بسبب هذه المباراة ومستواه في الملعب، لكنه قال اليوم السبت إن هذا لن يتكرر في ويمبلدون.

 وأبلغ مؤتمراً صحفياً عبر تطبيق زووم قبل انطلاق البطولة التي ألغيت العام الماضي بسبب وباء كورونا: هناك طرق للخسارة وأضع معايير لنفسي للتعامل مع الأشياء، وتابع: الأمر الجيد أنني أعرف أن هذا لن يتكرر هنا لأنني مستعد ومتحمس وأعرف أنه يمكنني التحسن.

 وعن مفاجأة خروجه من هاله أضاف: لا أعرف كيف كانت لأكون صادقاً، لكن اعتقد أنني سأحتفظ بالنقاط الإيجابية من الأسابيع الماضية، وأدرك أن لدي فرصة في ويمبلدون".

 وواصل اللاعب الحاصل على 20 لقباً بالبطولات الأربع الكبرى: أعرف أنه إذا حالفني التوفيق ووصلت للأسبوع الثاني بالبطولة، وهو هدفي هنا حالياً عندما تزداد قوتي مع كل مباراة، أؤمن بأن كل شيء سيكون ممكناً.

 وكانت آخر مباراة لفيدرر في ويمبلدون خلال خسارة تفطر القلب في نهائي ملحمي أمام نوفاك ديوكوفيتش في 2019.

 وسيبدأ المصنف السادس رحلته نحو تعزيز رقمه القياسي في مشاركته 22 في ويمبلدون أمام الفرنسي أدريان مانارينو يوم الثلاثاء.