أنور إبراهيم (القاهرة)

قال جاريث ساوثجيت المدير الفني لمنتخب إنجلترا: إن لاعبي المنتخب الإنجليزي لن تشغلهم المحصلة السلبية لنتائج المواجهات السابقة لأسلافهم ضد منتخب ألمانيا عبر تاريخ بطولتي كأس العالم وكأس الأمم الأوروبية.

وقال إن المباريات السابقة للمنتخبين ليست لها أدنى علاقة بالمنتخب الإنجليزي الحالي، وحثّ اللاعبين على رفع راية التحدي لكتابة تاريخ جديد للأسود الثلاثة.

ولم يستطع منتخب إنجلترا أن يفوز على منتخب ألمانيا في أي من مباريات الإقصاء المباشر (خروج المغلوب) في البطولات الكبرى، منذ حصوله على كأس العالم 1966. ومازالت ذكريات الخسارة من منتخب «المانشافت» بركلات الترجيح في مونديال إيطاليا 1990، وفي «يورو 1996»، عالقة بأذهان الإنجليز.

ساوثجيت، الذي أضاع ركلة جزاء حاسمة عندما كان لاعباً في المنتخب، وتسبب في هزيمة منتخب بلاده من منتخب ألمانيا في يورو 1996، شدد على أن التاريخ السيئ لنتائج «الأسود الثلاثة» أمام «المانشافت»، لا تضغط على لاعبي هذا الجيل الشاب، مثلما ضغطت على المنتخبات الإنجليزية السابقة.

وصرح لشبكة تليفزيون «آي تي في سبورت» بأنه ليس بحاجة إلى أن يزيل من أذهان لاعبيه مخاوف النتائج التاريخية بين البلدين، وقال إن التاريخ ليس له أهمية بالنسبة للاعبيه.

وعلق قائلاً: عندنا لاعبون ولدوا في عام 2000، وأمر النتائج السابقة لا يعنيهم ولا يخيفهم، لقد سجل منتخب إنجلترا نتائج طيبة خلال العامين الأخيرين وصنع تاريخه الخاص، وهذا ما نأمل أن نراه أمام المنتخب الألماني، فاللاعبون لديهم فرصة كبيرة لكي يصبحوا أول منتخب إنجليزي يفوز على منتخب ألمانيا منذ يورو 1996.