برلين (د ب أ)

 يخطط فريق مرسيدس لإضافة تحديثات على سياراته، في ظل تطلعه لاستعادة هيمنته على بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا1، وفاز مرسيدس بـ13 من أصل 17 سباق جائزة كبرى في الموسم الماضي، الذي شهد تتويج البريطاني لويس هاميلتون بلقبه السابع في فورمولا1، لكن في الموسم الحالي فرض ريد بول سيطرته وفاز بخمسة سباقات من بينها أربعة، فاز بها السائق الهولندي ماكس فيرستابن.

 ويتصدر فيرستابن الترتيب العام لفئة السائقين بفارق 18 نقطة عن هاميلتون، بعد فوزه بلقب سباق جائزة ستيريا الكبرى، مما دفع السائق البريطاني لحث فريقه على إضفاء تحديثات على السيارة من أجل زيادة سرعتها.

 وأكد توتو وولف رئيس مرسيدس، أن التركيز الآن منصب على سيارة 2022، لكن جيمس اليسون مدير المكتب التقني لمرسيدس، أوضح أن هذا لا يحول دون إضفاء تعديلات على النموذج الحالي.

 وقال اليسون اليوم الثلاثاء في المدونة الصوتية لفورمولا1: لدينا عدة أمور ستجعل سيارتنا أسرع في السباقات القادمة ، لنأمل أن يكون ذلك كافياً. ونقلت وكالة الأنباء البريطانية «بي أيه ميديا» عن اليسون قوله: لا أعتقد أن توتو قال على وجه التحديد أنه لن يكون هناك المزيد من التحديثات، ما نوه إليه توتو هو أن لوائح العام المقبل كبيرة وكثيفة وتحتاج إلى قدر كبير من التركيز".

 وأوضح: لذا أغلب تركيزنا في الشركة تحول إلى العام المقبل، اكتشاف الأداء للعام المقبل، لكن هذا لا يعني أنه لا توجد أشياء أخرى مازال يتم التركيز عليها.