رضا سليم (دبي)

 سجل منتخب إنجلترا أرقاماً قياسية بفوزه على ألمانيا في دور الـ 16 لكأس أمم أوروبا والصعود لدور الثمانية، ووصلت إلى 10 أرقام قياسية وتاريخية خلال 90 دقيقة كروية، هي زمن المباراة، في مقدمتها الانتصار الأول على الماكينات في دور خروج المغلوب بعد 1966، والفوز الأول في ويمبلي بعد 46 عاماً والعديد من الأرقام القياسية والتاريخية.

 حقق منتخب إنجلترا مكاسب كثيرة بالفوز الذي حققه على ألمانيا بهدفين دون رد في دور الستة عشر في كأس أمم أوروبا، والتأهل لدور الثمانية، ويعتبر الفوز بمثابة انتهاء هيمنة واضحة وتاريخية لألمانيا أمام إنجلترا في البطولات الكبرى، سواء كأس أوروبا أو كأس العالم.

 وتمكنت إنجلترا من إقصاء ألمانيا في دور خروج المغلوب ببطولة كبيرة لأول مرة منذ عام 1966، وحققت الفوز الأول على ملعب ويمبلي منذ عام 1975 أي بعد 46 عاماً والفوز الأول في بطولة كبيرة منذ عام 2000.

 وحافظ منتخب "الأسود الثلاثة" على شباكه في أول 4 مباريات في يورو 2020، ولأول مرة في بطولة كبيرة منذ مونديال 1966، عندما توج باللقب الوحيد في تاريخه، بجانب كونه المنتخب الوحيد الذي لم يستقبل أي هدف في هذه النسخة.

 ووصل جوردن بيكفورد حارس إنجلترا إلى 350 دقيقة دون استقبال أي هدف، ليصبح صاحب أفضل سجل لحارس إنجليزي في تاريخ كأس أمم أوروبا، وأكثر حارس مرر تمريرات طولية متقنة بمعدل 43 تمريرة في البطولة.

 وأصبح رحيم ستيرلينج أول لاعب في تاريخ إنجلترا يسجل 3 أهداف متتالية في اليورو، بجانب كونه ثالث أكثر هداف لبلاده في تاريخ اليورو بـ 3 أهداف، ولا يتقدم عليه حالياً سوى آلن شيرر بـ 7 أهداف وواين روني بـ 6 أهداف.

 وسجل هاري كين 30 هدفاً مع إنجلترا مع جاريث ساوثجيت، ويسبقه جاري لينيكر الذي سجل 35 هدفاً تحت قيادة بوبي روبسون، وعادل كين رقم روني في عدد الأهداف التي سجلها في البطولات الكبرى، برصيد 7 أهداف ويسبقهما لينيكر 10 أهداف وشيرر 9 أهداف.