سبيلبرج (د ب أ)

 استعاد فريق مرسيدس، وبطل العالم لويس هاميلتون، توازنهما واستطاعا التفوق على فريق ريد بول، من خلال تحقيق أول مركزين في التجربة الحرة الثانية لسباق الجائزة الكبرى النمساوي، المقرر بعد غدٍ الأحد، ضمن منافسات بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا1.

وحقق هاميلتون أفضل زمن للفة على مضمار ريد بول رينج البالغ طوله 4318 متراً، مسجلاً دقيقة واحدة 523. 4 ثانية، وجاء زميله فالتيري بوتاس في المركز الثاني بفارق أقل من2. 0 ثانية.

 وجاء الهولندي ماكس فيرستابين، متصدر ترتيب فئة السائقين، والذي فاز بثلاث سباقات من آخر أربعة، في المركز الثالث، علماً بأنه تصدر التجربة الحرة الأولى.

 ويتصدر فيرستابين «23 عاماً» الترتيب العام لفئة السائقين ببطولة العالم بفارق 18 نقطة أمام هاميلتون، بينما يتفوق ريد بول على مرسيدس بفارق 40 نقطة في الترتيب العام لفئة الصانعين.

 ويعد سباق الجائزة الكبرى النمساوي هو الثاني على التوالي في بطولة العالم على مضمار ريد بول رينج، حيث أقيم يوم الأحد الماضي سباق جائزة ستيريا الكبرى، وذلك بعد أن تسببت جائحة فيروس كورونا المستجد في تعديلات بجدول المنافسات خلال شهر يونيو، حيث تقرر تأجيل سباق الجائزة الكبرى التركي.

 وللمرة الأولى منذ بدء أزمة جائحة فيروس كورونا، لن تفرض قيود على حجم الحضور الجماهيري في سباق النمسا بعد غد الأحد، ويتوقع أن يشهد حضور 60 ألف مشجع، لكن يشترط تقديم ما يثبت تلقي التطعيم باللقاح المضاد لفيروس كورونا، أو سلبية نتائج الفحوص أو التعافي من العدوى.

 ولم يحقق مرسيدس أي انتصار في آخر أربع سباقات، حيث عانى مؤخراً من مجاراة سرعة فريق ريد بول. وسيكون هاميلتون مدعوماً بتحقيق أسرع زمن للفة في التجربة الحرة.

 وكان هاميلتون تصدر التجارب يوم السبت الماضي، قبل أن يحقق فيرستابين مركز الانطلاق الأول والفوز بالسباق. وانتهت التجربة بهطول الأمطار بشكل خفيف ومع توقع عواصف بعد غد الأحد، فإن تكرار فوز فيرستابين السهل في سباق جائزة ستيريا الكبرى غير مؤكد.

 وقدم فريق أستون مارتن أداءً مذهلاً في التجربة الثانية، حيث جاء لانس سترول وسيبستيان فيتيل في المركزين الرابع والخامس، متفوقين على ثنائي ألفا تاوري يوكي تسونودا وبيير جاسلي.

 وتجرى التجربة الحرة الثالثة غداً السبت، وتليها التجارب الرسمية التأهيلية لتحديد مركز انطلاق السائقين في السباق.