لندن (رويترز)

 رفض رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، المخاوف التي أثارتها المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، خلال زيارتها لبريطانيا، من أن وجود جماهير بأعداد ضخمة في مباريات بطولة أوروبا 2020 لكرة القدم في لندن، يمكن أن يزيد من تفشي مرض كوفيد-19.

 وقال جونسون في مؤتمر صحفي مشترك مع ميركل، إنه لا يعتزم إصدار أوامر بخفض أعداد الجماهير، التي ستحضر المباريات المتبقية في البطولة في ستاد ويمبلي.

 وستتم زيادة قدرة الاستاد الاستيعابية لأكثر من 60 ألف مشجع في مباراتي قبل النهائي والنهائي، وذلك بموجب خطة تجريبية أُعلنت الأسبوع الماضي.

 وقال جونسون رداً على سؤال طرحه صحفي: بالطبع سنتبع الإرشادات العلمية والنصائح إذا تلقينا مثل هذا الاقتراح.

 وتابع: لكن حتى هذه اللحظة... الموقف واضح تماماً في المملكة المتحدة، وهو أن لدينا فعاليات محددة يمكن تنظيمها بعناية وبشكل منظم للغاية، مع فحص كل من يذهب إلى هناك.

 وأضاف جونسون أيضاً أن بريطانيا أقامت: جداراً هائلاً من المناعة ضد كوفيد-19 ببرنامجها للتطعيم. وعبرت ميركل عن قلقها من قرار الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «اليويفا» السماح بأعداد أكبر من الجماهير مع تفاقم أزمة فيروس كورونا والسلالة الجديدة (دلتا).

 وقالت في نفس المؤتمر الصحفي: أشعر بالقلق ويساورني الشك فيما إذا كان هذا الأمر جيداً. وقالت منظمة الصحة العالمية أمس الخميس إن وجود جماهير في استادات بطولة أوروبا 2020 لكرة القدم، وفي الحانات بالدول المضيفة يزيد من العدوى بفيروس كورونا في أوروبا.