رضا سليم (دبي)

دخل علي زين لاعب منتخب مصر ولاعب الشارقة لكرة اليد التاريخ، بعدما بات أول لاعب مصري يلعب في برشلونة بطل أوروبا وثالث لاعب عربي يمثل الفريق الكتالونى في كرة اليد بعد التونسيين وائل جلوز ووليد بن عمر مدرب الجزيرة الحالي، وذلك بعدما وافقت إدارة نادي الشارقة على انتقال اللاعب.

ويبدأ علي زين مهمته مع بطل أوروبا في الموسم الماضي عقب انتهاء مشاركته مع مصر في أولمبياد طوكيو، حيث يتواجد زين حالياً في معسكر منتخب مصر المقام في فرنسا استعداداً للأولمبياد.

كانت الإمارات محطة تحول في مسيرة زين، حيث سبق له اللعب مع الجزيرة ومنه انتقل إلى فريق أكس بروفانس الفرنسي، ثم تعاقد مع الشارقة وكان بوابته للعودة إلى أوروبا عبر برشلونة. وبدأ زين صاحب الـ30 عاماً مشواره مع النادي الأهلي المصري، وسبق له اللعب لفريق النجم الساحلي التونسي.

ووجه المصري علي زين لاعب فريق برشلونة لكرة اليد الشكر إلى إدارة ناديه السابق الشارقة وإلى جماهير «الملك» الشرقاوي بعد رحيله، ونشر زين تغريدات على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» بعد التوقيع مع النادي الكتالوني، وقال: أودع نادي الشارقة وأود أن أشكر إدارة النادي والجهازين الفني والإداري وجميع زملائي في الفريق لمساعدتي كي أصبح لاعب كرة يد أفضل وإلى جماهير النادي التي دعمتني كثيراً خلال مسيرتي مع الفريق.

وتوج زين بلقبي بطولة أمم أفريقيا مع منتخب مصر في 2016 و2020، كما توج بجائزة أفضل لاعب في أفريقيا عام 2018 وحصل مع المنتخب على المركز الثامن في بطولة العالم 2019 والمركز السابع في النسخة الأخيرة لبطولة العالم مصر 2021.

وأضاف: خلال فترة تعاقدي مع الشارقة كنت أشعر وعائلتي بأنني في بيتي، وهو ما دفعني لأن أقدم كل ما لدي للفريق، وأتمنى التوفيق لزملائي في الفريق والجهاز الفني بقيادة هاني الفخراني المجتهد والطموح فيما هو قادم، وأيضاً الشكر إلى الجهاز الطبي في النادي والذي يقدم خدمة على أعلى مستوى.

وتابع: مجلس إدارة النادي برئاسة علي سالم المدفع يقدم الكثير من أجل منظومة كرة اليد بالنادي وأشكرهم، وأيضاً محمد الحصان رئيس إدارة الألعاب الجماعية بالنادي والذي ساندني كثيراً، وجاسم محمد المشرف على الفريق، وعلي المرزوقي مدير الفريق، وناجي ربيعة المشرف السابق على كرة اليد بالنادي، وأتمنى النجاح في المستقبل.

وذكرت تقارير صحفية مصرية أن الشارقة وافق على عرض فريق برشلونة للتعاقد مع علي زين مقابل دفع قيمة الشرط الجزائي في عقده، البالغ 500 ألف دولار.