أنور إبراهيم (القاهرة)

تزايدت طموحات منتخب إنجلترا في الوصول إلى أبعد مدى في بطولة كأس الأمم الأوروبية «يورو2020»، واشتعل حماس اللاعبين في كتيبة جاريث ساوثجيت المدير الفني لمنتخب الأسود الثلاثة، وأبدوا جميعاً تصميماً غير عادي على الوصول إلى المباراة النهائية للبطولة، بعد أن تخطوا بسهولة منافسهم الأوكراني في دور الثمانية، ولم يعد أمامهم سوى خطوة واحدة ليصعدوا إلى المباراة النهائية التي ستقام على ملعب استاد ويمبلي بالعاصمة الإنجليزية لندن.

ويعلم ساوثجيت ولاعبوه أهمية الخطوة القادمة التي سيوجهون فيها منتخب الدنمارك يوم «الأربعاء» المقبل في نصف النهائي، وعلى اقتناع تام بأن هذا المنتخب لن يكون صيداً سهلاً، بل سيقاتل لاعبوه بشراسة بعد أن ارتفعت معنوياتهم إلى عنان السماء، على إثر اطمئنانهم على زميلهم كريستيان إريكسن الذي كان قاب قوسين أوأدنى من الموت، بعد أن سقط مغشياً عليه، في أول مباراة للفريق ضد منتخب فنلندا، والتي انتهت بفوزالأخير 1-0.

ويجمع نجوم «الأسود الثلاثة» على أن مسيرتهم لن تتوقف عند حدود نصف النهائي، عندما يواجهون الدانمركيين، بل أصبح هدفهم الوحيد هو لعب المباراة النهائية والفوز بلقب البطولة، وخاصة أنهم سيلعبون أيضاً مباراتي نصف النهائي والنهائي في ويمبلي.

وذكر موقع جول العالمي بنسخته الفرنسية، أن الإنجليز قدموا درساً حياً في الواقعية أمام منتخب أوكرانيا وفازوا بسهولة 4-0، وباتوا جاهزين للعودة إلى البيت لكتابة التاريخ في هذه البطولة التي لم يسبق لمنتخب إنجلترا أن فاز بها على الإطلاق.

وإذا كان المهاجم الدولي الإنجليزي هاري كين سجل هدفين في مباراة أوكرانيا، حصل بهما على لقب رجل المباراة، فإن زميله المدافع هاري ماجواير سجل الهدف الثاني في المباراة بعد دقيقتين فقط من بداية الشوط الثاني، ما بعث الراحة في صفوف الفريق وسهل مهمة الفوز بالأربعة.

وفي مقابلة سريعة مع مراسل شبكة «راديو مونت كارلو سبورت»، قال ماجواير: لدينا ثقة كبيرة بأنفسنا والوحدة شعارنا داخل غرفة الملابس وخارجها، ونشعر بأننا في أفضل حالاتنا وسعداء بالتأهل لنصف النهائي، بعد أن فعلناها من قبل في مونديال روسيا 2018، وهذا بمثابة نجاح كبير، ولكننا لا نريد أن نتوقف عند حدود هذا الدور، وإنما نطمح إلى ماهو أبعد مما وصلنا إليه في كأس العالم الأخيرة.

وعلق ماجواير قائلاً: إنجلترا كدولة حققت طفرة كبيرة في كرة القدم خلال هذه السنوات الأخيرة.وكان منتخب إنجلترا خرج من دورالـ16 في يورو 2016، على يد منتخب آيسلندا، ثم خرج من نصف نهائي مونديال روسيا على يد كرواتيا، إلا أن ساوثجيت الذي تولى القيادة الفنية في نوفمبر 2016، بعد اليورو، أمامه فرصة كبيرة لانتزاع كأس هذه البطولة، والحصول على لقب عالمي بعد غياب طويل للإنجليز منذ مونديال 1966، الذي أحرزه على أرضه.

وخدمت قرعة يورو 2016، منتخب إنجلترا وجعلته يلعب مبارياته على ملعبها في استاد ويمبلي، ما يميزه عن أي منتخب آخر.

واختتم ماجواير لقاءه مع شبكة راديو مونت كارلو سبورت، بقوله: علينا أن نحصل الآن على قسط من الراحة لكي نستعد جيداً لمواجهة الدنمارك في مباراة كبيرة أخرى. نحن سعداء هذه الليلة، ولكن عندما نستيقظ غداً سنواصل تركيزنا لأن كتيبة اللاعبين هذه لن تقبل بأي حال التوقف عند نصف النهائي، وإنما هدفنا الأساسي المباراة النهائية.