رضا سليم (دبي)

شهدت كأس أمم أوروبا تألق عدد من الحراس الذين قدموا أفضل مستوياتهم في البطولة، وعلى رأسهم السويسري سومر أكثر الحراس تصدياً للكرات على المرمى، إلا أن تألق الحراس لم يشفع لاستمرار منتخباتهم، ليودعوا البطولة من الباب الخلفي، وتبقى المنافسة بين 4 حراس على لقب الأفضل.
كشف موقع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «اليويفا» عن تصدر الحارس السويسري يان سومر قائمة أكثر حراس كأس أمم أوروبا إنقاذاً للفرص حتى نهاية دور الثمانية، وذلك بعد تألقه اللافت للنظر خلال البطولة.
وجاء تألق سومر بعد تصديه نحو 21 فرصة، منها 10 فرص محققة في مباراة منتخب بلاده أمام إسبانيا، في الدور ربع النهائي بالمباراة التي خسرها الفريق السويسري بركلات الترجيح، كما تألق أمام فرنسا وقاد المنتخب إلى ربع النهائي للمرة الرابعة في تاريخ البطولة.
وجاء الحارس التركي أورجان تشاكير في المركز الثاني برصيد 18 فرصة، متساوياً مع الويلزي داني وارد، ثم الحارس الأوكراني جورج بوشكان برصيد 15، وظهر المقدوني ستول ديميتريفسكي في القائمة، برصيد 14 فرصة، ثم الحارس البلجيكي تيبو كورتوا بنفس الرصيد.
المثير أن الحراس الأبرز في البطولة، والذين نالوا الإشادة خرجوا مع منتخبات بلادهم من الباب الخلفي، بعدما ودعوا البطولة، سواء من دور المجموعات أو دور الستة عشر، وأيضاً دور الثمانية.
ويقف 4 حراس في مواجهة الأمتار الأخيرة في البطولة، أملاً في الفوز بلقب أفضل حارس في البطولة، وهم: الإيطالي جيانلويجي دوناروما، والحارس الإنجليزي جوردان بيكفورد وكاسبر شمايكل حارس الدنمارك، والإسباني أوناي سيمون.
كان موقع «سكاواكا» المتخصص في الإحصائيات قد ذكر أن الحارس التركي أورجان تشاكير أكثر الحراس تصدياً للكرات المسددة على المرمى في دور المجموعات برصيد 18 فرصة، رغم وداع منتخب بلاده البطولة، بعد أن خسر جميع المواجهات الثلاث أمام منتخبات إيطاليا وسويسرا وويلز.
كانت أخطاء حراس المرمى أبرز ظواهر النسخة الحالية، وكان فويتشيك تشيزني حارس بولندا أول من يسجل في مرماه أمام سلوفاكيا، وسجل لوكاس راديكي حارس فنلندا هدفاً في مرماه خلال مواجهة بلجيكا، وهو ما حدث مع مارتن دوبرافكا حارس سلوفاكيا أمام إسبانيا.
وفشل أوناي سيمون حارس إسبانيا في التعامل مع تمريرة إلى الخلف من زميله بيدري لتمر من تحت قدميه مباشرة إلى شباكه، وتهدي كرواتيا التقدم عليها في الدقيقة 20 من زمن المباراة، وهو الهدف الذي تم وصفه بأنه أغرب هدف في البطولة.