برلين (د ب أ)

أعرب نجم كرة القدم الإسباني سيرخيو بوسكيتس عن اعتقاده بأن بطولة كأس الأمم الأوروبية الحالية «يورو2020» ستكون النسخة الأخيرة له في البطولة مع المنتخب الإسباني، ولكنه لم يقرر بعد متى سينهي مسيرته الدولية مع «الماتادور» الإسباني.

وكان بوسكيتس نجم خط وسط برشلونة الإسباني فاز مع المنتخب الإسباني بلقب كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا، كما لعب دوراً في فوز الفريق بلقب يورو 2012. والآن، يضع بوسكيتس صوب عينيه إمكانية الفوز مع «الماتادور» بلقب جديد في البطولات الكبيرة، حيث يلتقي المنتخب الإسباني نظيره الإيطالي غداً «الثلاثاء» على استاد «ويمبلي» العريق في لندن بالمربع الذهبي ليورو 2020.

وفكر بوسكيتس (32 عاماً) قائد المنتخب الإسباني في مستقبله مع الفريق، ولكنه قال إن التغلب على المنتخب الإيطالي «الآزوري» غداً هو الشيء الوحيد الذي يشغل تفكيره حالياً.

وصرح بوسكيتس إلى صحيفة «آس» الإسبانية قائلاً: عليك أن تفكر في موعد إنهاء دورتك «مسيرتك الدولية»، ما يدور في ذهني هو أن هذه ستكون آخر بطولة أوروبية لي مع الفريق، وبعدها أدرس الأمر.

وأوضح: عليك أن تتقدم خطوة بخطوة، لم أعد في العشرين من عمري، وأشعر أنني على ما يرام، أشعر بارتياح كبير وسط مجموعة اللاعبين.

وأضاف: المدرب يقول دائماً إن السن لا يهم، وذلك طالما أنك بصحة جيدة، سيكون لديه من هم أفضل وأولئك الذين يتمتعون بالجدارة، وسيظهر ذلك لاحقاً. وأشار: في اللحظة الحالية، أفكر في مباراة الدور قبل النهائي أمام إيطاليا، وهي أمر مهم، وبعدها سنفكر في نهائيات دوري أمم أوروبا خلال أكتوبر المقبل، ونرى ما سيحدث