دمشق (أ ف ب)

 أعلن الاتحاد السوري لكرة القدم، اختيار نزار محروس للإشراف على المنتخب الوطني الأول، خلفاً للمدرب التونسي المستقيل نبيل معلول.

 وقال الاتحاد في بيان إنه: بعد اجتماع مجلس إدارة الاتحاد السوري لكرة القدم، وبعد دراسة ومناقشة الأسماء التي اقترحتها الدائرة الفنية ولجنة المنتخبات الوطنية ولجنة المدربين في الاتحاد، وبعد التواصل مع الأسماء المقترحة، تقرر تعيين نزار محروس مديراً فنياً لمنتخب الرجال".

 ويعتبر محروس «58 عاماً» من أبرز نجوم اللعبة في سوريا، ومثل منتخب سوريا كلاعب نحو 12 عاماً في الثمانينات والتسعينات، قبل الانتقال إلى التدريب بعد اعتزاله، حيث أشرف على أندية محلية عدة إضافة إلى منتخب سوريا الأول في تصفيات مونديال 2010.

 وعمل في عدة أندية عربية في لبنان والأردن والإمارات والسعودية والعراق، وحقق مع نادي شباب الأردن ألقاب عدة أبرزها كأس الاتحاد الآسيوي، فيما قاد أربيل العراقي للفوز ببطولة الدوري المحلي ووصافة كأس الاتحاد الآسيوي.

 وكشف عضو اتحاد الكرة ورئيس لجنة المنتخبات الوطنية عبد القادر كردغلي، أن اختيار محروس كان بالإجماع، موضحاً: أقرت لجنة المنتخبات ولجنة المدربين والإدارة الفنية في الاتحاد وبعد تواصلها مع المدربين الثلاثة المرشحين (نزار محروس وحسام السيد وأيمن حكيم) اختيار المحروس لقيادة المنتخب. وفي اتصال هاتفي أجرته فرانس برس مع محروس في مكان إقامته في الأردن، أقر محروس بصعوبة مهمته لكنه بدا متفائلاً في الوقت ذاته.

 وقال: هي مهمة وطنية صعبة لكن منتخبنا سيكون رقماً صعباً رغم ضيق الوقت، وسنحاول بشراسة منافسة فرق مجموعتنا في الدور الحاسم المؤهل لمونديال قطر، ونأمل أن يتاح لمنتخبنا إجراء عدة مباريات ودية ومعسكر تدريبي لتحقيق الانسجام بين اللاعبين".

 وأكد محروس أنه "لا فيتو" على أحد من اللاعبين: نحن بحاجة لكل اللاعبين المتميزين ومنهم عمر خريبين الذي سيكون ضمن لاعبي المنتخب.

 ووقعت سوريا في المجموعة الأولى خلال الدور الثالث الحاسم المؤهل للمونديال، إلى جانب منتخبات إيران وكوريا الجنوبية والإمارات والعراق ولبنان.

 وكان معلول أكد أنه قدم استقالته رسمياً من تدريب منتخب سوريا، والتي لم تكن وليدة اللحظة وأنه كان حراً من أي ارتباط مع اتحاد الكرة السوري منذ شهر أبريل الماضي.

 وبالرغم من صدارة سوريا لمجموعتها وتأهلها إلى نهائيات كأس آسيا وإلى الدور الثالث الحاسم للتأهل إلى مونديال قطر 2022، انتقد رئيس الاتحاد الرياضي العام فراس معلا مستوى المنتخب وطالب معلول بالاستقالة لأنه "لم يقدم أي إضافة للمنتخب".

 وكان اتحاد الكرة السوري تعاقد مع معلول في مارس 2020 مقابل مليون يورو على أن يتم دفع 280 ألف يورو عند توقيع العقد والباقي على دفعات تصل إلى ثلاثين ألف يورو شهرياً، مع إضافات آخر منها علاوة قدرها 83 ألف يورو عند تأهل المنتخب للمرحلة التالية من التصفيات المزدوجة.

 بيد أن اتحاد الكرة السوري عجز عن دفع رواتب معلول المتراكمة، بسبب الحجز على أمواله المجمدة في الاتحادين الدولي والآسيوي تنفيذاً للعقوبات.

 واستلم معلول تدريب منتخب سوريا خلفاً للمدرب المحلي فجر إبراهيم، الذي حقق خمسة انتصارات متتالية في التصفيات المزدوجة، وترك للتونسي استكمال التصفيات في المباريات المتبقية أمام المالديف وجوام والصين.