أنور إبراهيم (القاهرة)
تعمد ليونيل ميسي قائد منتخب الأرجنتين في كوبا أميركا المقامة حالياً في البرازيل، السخرية من المدافع الكولومبي ياري مينا، عقب انتهاء المباراة التي أقيمت بين منتخبيهما في الدور نصف النهائي للبطولة، وانتهت بفوز «التانجو» 3-2 بركلات الترجيح، بعد أن انتهى الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل 1-1. 

انتهز ميسي فرصة فشل مينا في تسجيل ركلته الترجيحية، إذ نجح الحارس الأرجنتيني إيمي مارتينيز في التصدي لها ببراعة، وإذا به يهتف موجهاً كلامه إلى مينا، قائلاً: هيا أرقص الآن.. أرقص الآن !!. والسر وراء هذه الجملة التي قالها «البرغوث»، والتي رصدتها شبكة «تي واي سي سبورتس»، أن ياري مينا كان سجل بنجاح ركلة الترجيح الخاصة به في مباراة منتخب بلاده ضد أوروجواي في دور الثمانية للبطولة، ورجحت كفة كولومبيا، وقفز مينا فرحاً بتسديده ركلته بنجاح، وظل يرقص بعدها في مكانه، بينما كان النجم الأوروجواياني لويس سواريز صديق ميسي، وزملاؤه في حالة إحباط وخيبة أمل للخروج من البطولة.
وصرح ميسي قائلاً: لدينا حارس عملاق، إيمي مارتينيز، إنه ظاهرة، ومنحناه ثقتنا وبلغنا هدفنا بفضله.
أما ليونيل سكالوني مدرب الأرجنتين، فقد أشاد بالحارس، وقال: سعداء جداً بأداء مارتينيز وتألقه، ليس فقط في التصدي لركلات الترجيح، وإنما على امتداد المباريات، وأضفى شعوراً بالطمأنينة والأمان بين لاعبي الدفاع والفريق كله.
ويلتقي الأرجنتين ونظيره البرازيلي السبت في نهائي البطولة، و«السامبا» هو حامل لقب النسخة الأخيرة من البطولة.