رضا سليم (دبي)
حددت إدارة عجمان الاتجاه إلى معسكر أوروبي، لتجهيز الفريق الأول، استعداداً للموسم الخامس على التوالي، في دوري الخليج العربي، وذلك بعد الاجتماع الذي عقدته مع الصربي جوران المدرب الجديد لـ «البرتقالي»، لوضع ملامح برنامج الإعداد، والذي بدأ 3 يوليو الماضي، وتتجه النية لإقامة المعسكر في ضربيا، ولا زالت الاتصالات جارية للترتيب للمعسكر الذي من المنتظر أن يبدأ 23 يوليو الجاري، بعد عيد الأضحى المبارك، ولمدة أسبوعين، ويتخلله عدد من المباريات الودية مع فرق الدوري الصربي، من خلال علاقة المدرب بالأندية، وهو ما يجعل صربيا الخيار الأمثل لـ «البرتقالي».
في الوقت نفسه، لا زالت إدارة النادي في طور المفاوضات مع عدد من الأجانب، لاستكمال قائمة الفريق، ومن خلال رؤية المدرب الذي عكف على الأخطاء التي وقع فيها الفريق في الموسم الماضي، وأدت إلى التراجع في الترتيب، بداية من الدفاع والعقم الهجومي، وهو ما دفعه للتعاقد مع السلوفيني ميرال ساماردجيتش مدافع حتا السابق، بجانب صفقات المواطنين طارق الخديم لاعب الوسط قادماً من الشارقة، والظهير الأيسر سعود سعيد من العروبة، وكلاهما لمدة موسمين، وبلال يوسف لاعب الفجيرة.
ومن المنتظر أن تكون التعاقدات المقبلة في الهجوم والوسط، ولا زالت المفاوضات جارية مع فراس بالعربي لاعب الفجيرة السابق، والمعار من النجم التونسي، وعدد من اللاعبين في دورينا، والذين أنهوا علاقتهم مع أنديتهم، وهو ما يظهر خلال الأيام المقبلة، حيث تسابق الإدارة حسم الصفقات كافة قبل السفر للمعسكر الخارجي، من أجل أن يحقق الجهاز الفني الانسجام بين اللاعبين.
في الوقت نفسه، ينضم حسن زهران لاعب الفريق إلى التدريبات خلال الأسبوع المقبل، حيث يتبقى له موسم مع «البرتقالي»، بعدما تعرض للإصابة في ركبتيه مع بداية الموسم الماضي وأجرى جراحة، وبدأ مرحلة التعافي للعودة.
وأكد محمد حسين كزوه مدير الفريق أن التدريبات تسير في الاتجاه الصحيح من البداية، بحضور جميع اللاعبين، سواء القدامى أو الجدد، ويسعى الجهاز الفني لتجهيزهم بالشكل الأمثل، قبل بدء المنافسات في دوري الخليج العربي، مشيراً إلى أن التدريبات لم تشهد لاعبين جدداً، باستثناء الذين تم التعاقد معهم في الفترة الماضية.