أنور إبراهيم (القاهرة)
أبدى المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي، إعجابه الشديد بمنتخب إنجلترا، ولكنه أعرب عن اعتقاده بأن منتخب إيطاليا قادر على الفوز عليه، إذا ما طبق تكتيكاً مناسباً. 

وحرص كونتي، في مقاله بصحيفة لاجازيتا ديللو سبورت، على أن يجري تقييماً لنقاط ضعف وقوة منتخب «الأسود الثلاثة» الإنجليزي، قبل المباراة النهائية لكأس الأمم الأوروبية «يورو 2020».
ويعتبر كونتي خبيراً بالكرة الإنجليزية، بحكم توليه تدريب نادي تشيلسي من 2016 إلى 2018، وإحرازه معه بطولة الدوري الإنجليزي «البريميرليج»، كما أنه خبير أيضاً بكرة بلاده إيطاليا، حيث سبق له تدريب منتخب «الأزوري»، ووصل به إلى دور الثمانية في «يورو2016».
وأشاد كونتي بمهاجمي إنجلترا، وقال إنهم يمثلون تهديداً كبيراً على الدفاع الإيطالي، وأنه يخشاهم أكثر من خشيته لمنتخب إسبانيا الذي واجه إيطاليا في نصف نهائي البطولة. 

وقال: على عكس الإسبان الذين يهتمون كثيراً بالاستحواذ وتمرير الكرة كثيراً، فإن الإنجليز يحاولون دائماً ضرب منافسيهم من خلال موقف لاعب ضد لاعب.
وحذر كونتي لاعبي منتخب بلاده من أن الإنجليز ليس لديهم رحيم ستيرلينج فقط، وإنما هناك أيضاً جاك جريليش وجادون سانشو وبوكايو ساكا وفيل فودين، وجميعهم قادرون على القيام باختراقات في دفاعات منتخب إيطاليا. 

وأضاف: هناك أيضاً هاري كين الذي يمكنه أن يسجل من أنصاف الفرص، وفي أي وقت، وهو حلقة الوصل بين لاعبي الفريق، وتظهر قوته بصورة لافته في وسط الملعب، فضلاً عن كونه قناص ماهر.
ورغم ذلك، يعتقد كونتي أنه إذا نجح منتخب إيطاليا في احتواء الهجوم الإنجليزي، فإنه يستطيع في المقابل التسجيل من الهجمات المرتدة السريعة، وقال كونتي إن منتخب إنجلترا لديه لاعبان قويان بدنياً وفنياً في وسط الملعب هما ديكلان رايس وكالفين فيليبس، وكلاهما قادر على تحقيق التوازن في وسط الملعب، ولكن تمريراتهما لا تكون دقيقة في أغلب الأحيان، ويضطران للحلول السهلة بتمرير الكرة إلى الخلف.
وأكد كونتي أن نقطة الضعف الكبرى في منتخب إنجلترا تتركز في خط دفاعه الذي يصاب بالارتباك، عندما يتعرض للضغط من جانب المنافس، ولكنه حذر لاعبي إيطاليا من الاندفاع الهجومي الضاغط، لأن منتخب إنجلترا، لو نجا منه، سيشن هجمات مرتدة سريعة وخطيرة. واختتم مقاله بقوله: ينبغي أن يستفيد لاعبو إيطاليا بخبراتهم الكبيرة في قراءة السيناريوهات المختلفة للمباراة.