أنور إبراهيم (القاهرة)
قدم ريال مدريد الإسباني عرضاً جديداً لقلب دفاعه الفرنسي رافائيل فاران، من أجل تمديد عقده، ولكن يبدو أن العرض لا يلبي طموحات هذا النجم بطل العالم المتوج مع منتخب بلاده، في مونديال روسيا 2018، ما ينذر بدخول الطرفين في صراع «اختبار قوة» طويل خلال هذا الصيف.
وبعد رحيل الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني السابق، وتولي الإيطالي كارلو أنشيلوتي المهمة خلفاً له، أصبح أمام هذا المدرب الجديد القديم، حيث سبق له تدريب «المرينجي»، بعض الملفات التي يتعين حسمها خلال هذا الصيف، قبل خوض منافسات الموسم الجديد للدوري الإسباني «الليجا»، وأهم هذه الملفات التحرك خلال «الميركاتو الصيفي» الحالي بيعاً وشراءً، وإعادة بناء فريق قادر على العودة للمنافسة بقوة في «الليجا» و«الشامبيونزليج».
وينتهي عقد فاران في صيف 2022، ولم يجدد عقده حتى الآن، ويرفض تجديده بشروط النادي، ما دفع الأخير إلى التفكير في بيعه هذا الصيف، حتى لا يضطر للاستغناء عنه مجاناً في صيف العام المقبل، ولأنه لا يريد أن يعيش مجدداً نفس السيناريو الذي حدث مع سيرجيو راموس زميله في قلب الدفاع، والذي رحل مجاناً إلى باريس سان جيرمان.
وذكرت مصادر صحفية إسبانية أن الجانبين - النادي واللاعب - ليسا على نفس الموجة، وكل طرف متمسك بوجهة نظره، فالريال يعرض عليه راتباً سنوياً قدره 7 ملايين يورو، لتجديد عقده، ولكن اللاعب يريد 12مليون يورو، مثل النمساوي ديفيد ألابا الوافد الجديد من بايرن ميونيخ الألماني. 

وتقول المصادر نفسها إنه لهذا السبب لم تحرز المفاوضات بين الطرفين أي تقدم يذكر حتى الآن، وانتهز نادي مانشستر يونايتد الفرصة لـ «جس نبض» النادي لشراء فاران، ولكنه لا يريد أن يدفع فيه أكثر من 45 مليون يورو، على اعتبار أن هذا السعر مناسب بالنسبة للاعب سينتهي عقده بعد عام واحد فقط، بينما يطالب الريال بـ 55 مليون يورو على الأقل لتركه يرحل.
وأوضحت المصادر نفسها، أنه إذا لم يوافق أي نادٍ على السعر الذي حدده «الملكي» للاستغناء عن فاران، فإن إدارة النادي ستحتفظ به على أمل أن تتوصل إلى اتفاق معه، من الآن وحتى ما قبل انتهاء عقده في الصيف القادم، و«المرينجي» لا يتصور ولا يعقل أن تستمر مماطلة فاران للرحيل مجاناً، مثلما فعل راموس ذلك من قبله مع «الملكي».